أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات بن ناصر، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





صراع فيلة جديد في مصر

صراع فيلة جديد في مصر رأي القدس 2011-11-20 المشهد المصري يبعث على القلق، فالانباء القادمة من القاهرة تتحدث عن صدامات د ..



21-11-2011 02:25 مساء
عيسي عبد القادر
rating
الأوسمة:4
وسام العطاء
وسام العطاء
وسام القلم المميز
وسام القلم المميز
وسام المشرف المميز
وسام المشرف المميز
وسام الإشراف
وسام الإشراف
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 31-10-2011
رقم العضوية : 176
المشاركات : 2102
الجنس : ذكر
الدعوات : 4
قوة السمعة : 7859
الدولة : الجزائر
 offline 
صراع فيلة جديد في مصر
رأي القدس
2011-11-20


المشهد المصري يبعث على القلق، فالانباء القادمة من القاهرة تتحدث عن صدامات دموية بين قوات الامن والجيش والمتظاهرين المعتصمين في ميدان التحرير وميادين اخرى في مدن مصرية مثل الاسكندرية، اسفرت عن مقتل عدة اشخاص واصابة المئات اثر محاولات تفريق الاعتصام هذه بالقوة.
الاسلاميون الذين هادنوا المجلس الاعلى للقوات المسلحة الحاكم طوال الاشهر التسعة الماضية، قرروا النزول بمئات الآلاف الى ميادين المدن المصرية يوم الجمعة الماضي للاحتجاج على ممارسات الحكم العسكري، ووثيقة الدكتور علي السلمي التي تحاول فرض مواد في الدستور الجديد تعزز سلطات هذا المجلس وترسم هوية الدولة وفق منظوره الخاص.
المظاهرات هذه التي تعتبر عرضا للقوة، انهت الهدنة بين الاسلاميين (الاخوان والسلفيين خاصة) ونظام الحكم العسكري، قبل ايام معدودة من الانتخابات البرلمانية الاولى في تاريخ البلاد بعد سقوط حكم الرئيس حسني مبارك.
الهدنة انهارت بعد توصل الاسلاميين الى قناعة بان الحكم العسكري بصدد تعزيز وجوده، وتوفير الضمانات لاستمراره في ادارة شؤون البلاد، وامتلاك الكلمة الفصل في هذا الشأن، مما يعني ان الحكم المدني الذي يتطلع اليه المصريون بعد نجاح ثورتهم قد يكون صوريا في افضل الاحوال حيث ستبقى القرارات السيادية والاستراتيجية من اختصاص الحاكم العسكري.
في مصر الآن مؤسستان قويتان، الاولى مؤسسة الجيش العسكرية التي حسمت الموقف لصالح الثورة عندما امرت الرئيس مبارك بالتنحي، والثانية حركة الاخوان المسلمين التي تحظى بتأييد في الشارع المصري، وتشير كل التوقعات الى انها قد تحصل على النسبة الاكبر من مقاعد البرلمان في الانتخابات المقبلة، على غرار ما حدث في انتخابات المجلس التأسيسي في تونس التي فازت فيها حركة النهضة الاسلامية.
الصدام بين هاتين المؤسستين كان متوقعا، ولكن ما كان غير متوقع هو ان يتأخر طوال هذه الاشهر، حيث نأت حركة الاخوان بنفسها عن جميع اعتصامات ومظاهرات شباب ثورة يناير والاحزاب القومية والليبرالية الاخرى عندما كانت تنزل الى الميادين لتصحيح مسار الثورة، والاحتجاج على بعض ممارسات الحكم العسكري. من المرجح ان تكون وثيقة السلمي، المذكورة آنفا، وعدم تحديد موعد لانتخابات رئاسية، وتزايد تدخلات العسكر في السياسة هي عوامل مجتمعة او متفرقة ادت الى سقوط الهدنة وبدء الصدام.
ما حدث في ميدان التحرير بالامس لا ينبئ بان الاستقرار قد يكون عنوان المرحلة المقبلة في مصر، كما انه، اي الصدام بين العسكر والمحتجين، قد ينعكس بصورة او باخرى في يوم الانتخابات البرلمانية في نهاية هذا الشهر وربما بعدها. فالمجلس العسكري يريد دورا حاسما في مستقبل مصر، والتيار الاسلامي يريد حكما دون سلطة العسكر وهيمنتهم، او باختصار شديد ان يعود العسكر الى ثكناتهم.
من المفارقة ان الاحزاب الليبرالية والعلمانية تعيش حاليا ظرفا حرجا للغاية، فهي تقف موقف المتفرج على هذا الصراع بين الفيلين الاضخم في مصر، ولا تعرف مع من ستقف، هل مع الاسلاميين الذين يحملون اجندات يرون انها تتعارض مع طموحاتهم الليبرالية والعلمانية، ام مع المؤسسة العسكرية التي تلعب حاليا، او تحاول ان تلعب دور الوسيط والضامن للامن والاستقرار. الخيار النهائي في رأينا قد يكون تسليم العسكر السلطة للمدنيين.
مصر الآن تقف وثورتها على مفترق طرق، وتنتظر نتائج صراع فيله من نوع آخر، ولا نستبعد ان نرى الامور تتطور الى ثورة جديدة لتصحيح الثورة التي باتت قديمة.
21 11 2011 القدس العربي
توقيع :عيسي عبد القادر
gazali

21-11-2011 03:07 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
زيدون احمد
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 28-06-2011
رقم العضوية : 71
المشاركات : 177
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 8-8-1980
قوة السمعة : 233
 offline 
look/images/icons/i1.gif صراع فيلة جديد في مصر
اللهم احقن دماء المسلمين




الكلمات الدلالية
صراع ، فيلة ، جديد ، في ، مصر ،


 







الساعة الآن 12:42 مساء