أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات بن ناصر، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





زينة الارواح تحل في وزير الاعلام المصري

#39;زينة الأرواح#39; تحل في وزير الإعلام المصري! سليم عزوز 2011-11-18 قرأت حوار أسامة هيكل وزير الإعلام المصعن مكانه ت ..



19-11-2011 07:49 صباحا
عيسي عبد القادر
rating
الأوسمة:4
وسام العطاء
وسام العطاء
وسام القلم المميز
وسام القلم المميز
وسام المشرف المميز
وسام المشرف المميز
وسام الإشراف
وسام الإشراف
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 31-10-2011
رقم العضوية : 176
المشاركات : 2102
الجنس : ذكر
الدعوات : 4
قوة السمعة : 7859
الدولة : الجزائر
 offline 
'زينة الأرواح' تحل في وزير الإعلام المصري!
سليم عزوز
2011-11-18


قرأت حوار أسامة هيكل وزير الإعلام المصعن مكانه تمت مداهمته من جديد، وعاد الوزير يقول إن المحتوي ليس هو المشكلة، فالمشكلة في انتهاك 'السيادة المصرية'.
هذا الحديث عن ' السيادة المصرية' ذكرنا بالنظام القديم، الذي كان يعتبر أن في تطرق المنظمات الدولية لانتهاكه لحقوق الإنسان المصري هو تجاوز في حق السيادة، ودخول بين 'البصلة وقشرتها'، والنظام هو البصلة والمواطن هو قشرتها.. ولا بأس فالنظام الجديد في مصر هو امتداد لنظام مبارك، فالثورة لم تحكم، ووزير الإعلام نفسه كان ضدها، وشعار النظام الحالي هو: 'من فات قديمه تاه'.

اختراق السيادة

ببساطة شديدة فان ما جرى ضد 'الجزيرة مباشر مصر' ليس مرده الى أنها اخترقت 'السيادة الوطنية'، ولا لأنها تجاوزت في حق البلاد بمخالفة قوانينها، لكن لأنها ومنذ البداية بوق لجماعة الإخوان المسلمين، وكل الخلايا النائمة للجماعة تجدها هناك، ومعظم ضيوفها هم من الإخوان، أو من أصدقاء الإخوان، أو ممن لا يمانع الإخوان في ظهورهم، ومنذ بداية التأسيس قيل ان السبب من ورائها هو تدريب العناصر الإخوانية على العمل التلفزيوني على يد أحمد منصور للانتقال بعد ذلك الى قنوات الجماعة، المزمع إطلاقها، وبحسب معلوماتي أن الجماعة أطلقت فضائية، لم يسمع باسمها من قبل انس ولا جان، فالإعلام ينجح إذا تحرر من الاستبداد الذي تمارسه الأنظمة أو تمارسه التنظيمات، وأثبتت التجربة فشل الإعلام الموجه، وقد خاضت البلدان العربية التجربة، ولم تمارس بعد تجربة الحرية.
قد تعود 'الجزيرة مباشر مصر' لتعمل بحرية من القاهرة، ليس لأن الجماعة ستفوز بالأغلبية البرلمانية، فهذا لن يمكنها من تشكيل الحكومة وتغيير وزير الإعلام، فالحكومة الجديدة سيشكلها المجلس العسكري، ومعظم اختياراته تذكرنا بالعهد البائد، وليس لأن الوزير سيكتشف أن القناة قد استوفت شروط الترخيص، ولكن لأن الانتخابات ستكون قد انتهت، وتم تفويت الفرصة على الجماعة في استغلال قناة ستنحاز لمرشحيها في الانتخابات، وهي منذ البداية خرجت متحللة من القيم المهنية الرصينة، وقد شاهدت مرة ضيفاً مكث على شاشتها ثلاث ساعات، وكأنه كان يقوم باستحضار الجان، ولم يكن الفتى يقول كلاماً مهماً الى هذه الدرجة، فقد بدا لي أن المستهدف هو الحشو.
ما علينا، فعملية الانقضاض الأمني لم تكن لأن الوزير مهتم بقواعد ممارسة الإعلام، ولم تكن لأن القناة تصيب المشاهد بالملل عندما تستضيف شخصيات طاردة بطبيعتها، ولا لأنها اخترقت السيادة الوطنية، وجرعات الوطنية لدي الوزير زائدة عن الحد وبمثل منسوبها لدى صفوت الشريف، ولكن لأن المشكلة في المحتوى، وقد يأنس أهل الحكم للإخوان حيناً، وقد يأنسوا للسلفيين حيناً، وقد يأنسوا لخصومهم أحياناً، لكن هذا على قاعدة الاستخدام الطبيعي من قبل السلطة للآخرين.

الرويبضة

فنظام السادات استخدم الإسلاميين لضرب اليسار، وجاء مبارك ليستخدم القوي اليسارية والمدنية لضرب الإسلاميين، وبسبب هذا تحول شخص رويبضة هو حسني مبارك الى حكيم العصر ومفكر الأمة والرجل الذي لم تر مثله قط عين، بشكل مكنه من ان يحكم أكثر من ثلاثين سنة بالحديد والنار لنكتشف عند أول صفعة على وجهه أنه كالعنكبوت اتخذ له بيتاً وان اوهن البيوت لبيت العنكبوت، فقد صاح من أول صفعة انا اسمي: 'وهيبة'، ونام للمحكمة بالعرض على نحو انتقل به الى مرتبة المسخرة!.
حلفاء مبارك هم الذين نفخوا فيه حتى ظننا أننا أمام حاكم قادر، مع ان كل الذين عرفوه قبل ذلك تعجبوا لان يختاره السادات نائباً له، وقيل كلام مهم للسادات في وصف من اختاره وفي حضرة المختار نفسه، وقد انتقم بعد ذلك من كل من قالوا كلمة في حقه هي وصف وان بدت سباً وقذفاً، وأحدهم نجا من العقاب بادعائه الجنون، وظل يقوم بدور المجنون لأكثر من سبعة عشر عاماً، الى أن وافته المنية.
المجلس العسكري الحاكم يفعل ما فعله نظامي مبارك والسادات في ظرف أربعين سنة في يوم واحد، فهو يستخدم الإسلاميين في الصباح، حتي إذا اختلف معهم استخدم خصومهم في الظهيرة، ثم يستدعي السلفيين في المساء والسهرة، على نحو يجعل المرء في دهشة وهو يشاهد قوى جادة تؤيد الوثيقة، التي تم عنونتها باسم 'وثيقة السلمي' نسبة الى نائب رئيس الوزراء الدكتور علي السلمي، ومن اجلها خرجت مليونية أمس الجمعة، وهي الوثيقة التي تنتقل بنا من الدولة البوليسية التي أرسى حسني مبارك بنيانها الى الحكم العسكري العضوض.
وقد دهشت (وانا مندهش على الدوام في هذه الأيام) عندما شاهدت نبيل زكي المرشح لرئاسة حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي في برنامج على التلفزيون المصري وهو يرى انه لا مبرر لهذه المليونية، فالحكومة وعدت بتغيير أهم بندين فيها، مع أن الحكومة قالت كلاماً كثيراً خلال الأيام الماضية في هذا الاتجاه ولم تفعل شيئا سوى الكلام، وكانت تستهدف إفساد المليونية دون أن تتخذ خطوة جادة في طريق التراجع!
الضيف الآخر في البرنامج كان اللواء عادل عفيفي رئيس حزب الأصالة السلفي، وقد بدأ في إطلاق العنان للحيته، ولم يكن ملتحياً قبل ذلك، وكثيرون يرون ان سلفيته مرتبطة بأن شقيقه الشيخ محمد عبد المقصود هو احد رموز التيار السلفي في مصر، وبالمناسبة فقد كان الشيخ في ميدان التحرير في الأيام الأولى للثورة، في حين ان الشيخ الرمز السلفي الكبير محمد حسان كان في تلفزيون الدولة منحازاً لحسني مبارك، فلا يجوز الخروج على ولي الأمر وان جلد ظهرك وأكل مالك.
لم يكن رئيس حزب الأصالة متحدثاً لبقاً فخسر المعركة مع من يعد الكلام صنعتهم حتى وان كانوا يقفون في المكان الخطأ، والقوى الاخرى انتهزت فرصة خلاف الإسلاميين مع العسكري، لتملأ هي الفراغ العاطفي، فتؤيد الوثيقة حتى قبل أن يتم الترويج لأخبار عن تعديلها أو تنقيحها أو التعامل معها على أنها استرشادية وحسب!

هيمنة قطر

ما علينا، فمثلي يختلف مع محتوى 'الجزيرة مباشر مصر' لكن هذا ليس مبرراً لما جرى ضدها، والتعامل كما لو كان المحرك للانقضاض البوليسي هو دوافع وطنية أصيلة وثيقة الصلة بالذود عن عرين 'السيادة الوطنية'، فقد لجأت المحطة الى قضاء الدولة المصرية، وحصلت على حكم قضائي واجب النفاذ وبالمسودة بوقف قرار إغلاقها، وهو حكم جاء استناداً للقوانين المصرية، ولم يستند الى قوانين دولة قطر الذي يحرك الوزير فينا الحس الوطني لنواجه هيمنتها على المنطقة.
كان المفروض ان يتم تنفيذ حكم القضاء بعودة 'الجزيرة مباشر مصر'، وهو ما توقعته ولم اعد مهتماً بأمرها، لكني فهمت من كلام الوزير في جريدة 'الأخبار' المصرية أن الحكم لم يحترم ولم ينفذ، فقد بدا هيكل مندهشاً لأن هناك من خارت عزيمتهم الوطنية، فانحازوا الى قناة الأعداء في قطر، وهي تخالف القوانين المصرية، وتتطاول على السيادة المصرية، وتساءل عن السر وراء دفاعنا عن هذه القناة، كما لو كان من وقف ضد القرار العشوائي للوزير بإلغائها قد انحاز لجواسيس يعملون ضد المصلحة العليا للبلاد.
يا الهي انه الخالق الناطق صفوت الشريف، الذي استبدل عدواً بعدو، وإسرائيل بالجزيرة، وكنا نفاجأ بين الحين والآخر بحملة عنيفة ضدها، يشارك فيها المؤلفة قلوبهم في المعارضة، ولم يكن من بينهم نبيل زكي، الذي شارك في كل الحملات تقريباً، وفي كل حملة كان يروي كيف أن مذيع الجزيرة قاطعه، ولم يسمح له بالحديث بحجة أن الوقت يداهمنا يا زلمة.. وتمنيت لو عرفت هذا المذيع لكي ألعنه قبل الأكل وبعده.
وددت أن أحيط علم القوم بدور الجزيرة يوم 'موقعة الجمل' عندما أرسل النظام القديم الخيل والبغال والحمير بهدف إخلاء ميدان التحرير بالقوة، لكني تذكرت ان من يحكموننا الآن ثارت ثائرتهم حينها بحثاً عن كاميرا الجزيرة التي نقلت الأحداث الى العالم كله، لتجعل فضيحة مبارك وأركان حكمه بجلاجل.
ثم إن وزير الإعلام الحالي لم يكن مع الثورة، فقد كتب ضدها، فكان طبيعياً ان تحل فيه روح صفوت الشريف.. يا زينة الأرواح.

صحافي من مصر
19 11 2011 القدس العربي


تم تحرير الموضوع بواسطة :عيسي عبد القادر
بتاريخ:19-11-2011 07:52 صباحا

توقيع :عيسي عبد القادر
gazali

19-11-2011 11:37 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
رشيد الوهراني
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 06-10-2011
رقم العضوية : 163
المشاركات : 348
الدولة : الجزائر
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 207
 offline 
look/images/icons/i1.gif زينة الارواح تحل في وزير الاعلام المصري
شكرا لك على الخبر والمشاركة

تحياتي




الكلمات الدلالية
زينة ، الارواح ، تحل ، في ، وزير ، الاعلام ، المصري ،


 







الساعة الآن 10:12 مساء