أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات بن ناصر، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





قصة لعمر فيها عبرة لاولياء الامور (فهلا اتعظوا )

راى امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه في ليلة شديدة البرد في الظلام نار فذهب اليها وبرفقته الصحابي الجليل عبد ال ..



13-11-2011 06:54 صباحا
عيسي عبد القادر
rating
الأوسمة:4
وسام العطاء
وسام العطاء
وسام القلم المميز
وسام القلم المميز
وسام المشرف المميز
وسام المشرف المميز
وسام الإشراف
وسام الإشراف
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 31-10-2011
رقم العضوية : 176
المشاركات : 2102
الجنس : ذكر
الدعوات : 4
قوة السمعة : 7859
الدولة : الجزائر
 offline 

راى امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه في ليلة شديدة البرد في الظلام نار فذهب اليها وبرفقته الصحابي الجليل عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه.
فراى امام النار اما وثلاثة اطفال يبكون احدهم يقول :امي ارحمي هذه الدموع و الاخر يقول:
امي اكاد اموت جوعا و الثالث يقول: امي الا احظى باكل قبل ان اموت .
فجلس عمر بن الخطاب رضي الله عنه امام النار و قال للام: ممن تشكين يا امه الله.
فقالت له: الله الله في عمر.
فقال لها: ومن ذا الذي ادرى عمر بحالكم .
فقالت :ايلي امرنا و يغفل عنا.
فذهب عمر الى بيت مال المسلمين و فتح الباب فقال له الحارس :خيرا يا امير المؤمنين .
فلم يرد عليه عمر وانزل كيسا من الدقيق ووعاء به سمن و اخر به عسل.
فقال عمر: رضي الله عنه احمل علي.
فقال الحارس :ماذا تريد يا امير المؤمنين .
فقال عمر: احمل علي
فقال الحارس :عنك يا امير المؤمنين
فقال له: احمل علي فطلب منه الحارس ان يحمله عنه .فرفض امير المؤمنين و قال له: ثكلتك امك احمل علي اانت تحمل عني ذنوبي يوم القيامة .وحمل الدقيق و السمن والعسل.
وبعدما وصل جلس امام النار فاعد لهم الطعام وبعد ان نضج ووضع عليه السمن والعسل و اطعم الصبية بيده الكريمة فنظرت اليه ام اليتامى و قالت والله انك احق بالخلافة من عمر.
فقال لها عمر: يا امة الله اذا كان الغد فاتي عمر فساكون هناك وسوف اكلمه في شانك.
وانصرف وجلس وراء صخرة ينظر الى الصبيان فقال له عبد الرحمان بن عوف رضي الله عنه: هيا بنا فاليلة شديدة البرد فقال له عمر: والله لن ابرح مكاني حتى يضحكوا كما اتيتهم و هم يبكون .
ولما كان الغد ذهبت ام الاطفال الى دار الخلافة فدخلت فوجدت شخصا يجلس بين علي وعبد الله بن المسعود رضي الله عنهما.وكلاهما يقول له يا امير المؤمنين.و الرجل هو نفس الرجل الذي كان عندها بالامس والذي قالت له الله الله في عمر .فلما راته اصابتها رعدة
فقال لها امير المؤمنين: لا عليك باس يا امة الله بكم تبيعين مظلمتك لي .
فقالت: عفوا يا امير المؤمنين.
فقال لها :والله لن تفارقي هذا المكان حتى تبيعي مضلمتك لي . واخيرا اشترى منها المظلمة بستمائة درهم من ماله الخاص .وامر عليا رضي الله عنه ان يحضر ورقة وقلما و يكتب.... نحن عليا وابن مسعود نشهد على ان فلانه قد باعت مظلمتها لامير المؤمنين عمر بن الخطاب.
وبعد ذلك قال امير المؤمنين رضي الله عنه :اذا انا مت فدعوها في كفني حتى القى بها الله تعالى.
فاين نحن الان من هذه الخصال التي ترتجف لها الاوصال .....عباد نسوا الله فانساهم انفسهم

15-34




















تم تحرير الموضوع بواسطة :عيسي عبد القادر
بتاريخ:13-11-2011 07:01 صباحا

توقيع :عيسي عبد القادر
gazali

06-09-2012 10:01 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
ابو نافع99
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 19-06-2011
رقم العضوية : 61
المشاركات : 18
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 9-4-1969
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif قصة لعمر فيها عبرة لاولياء الامور (فهلا اتعظوا )
جزاك الله خيرا على المواضيع




الكلمات الدلالية
قصة ، لعمر ، فيها ، عبرة ، لاولياء ، الامور ، (فهلا ، اتعظوا ،


 







الساعة الآن 10:44 صباحا