أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات بسدات، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





ما تأخر حكمه عن نزوله وما تأخر نزوله عن حكمه ( علوم القرآن )

[IMG]https://www.benaceur-php.com/_fpclass/images_f/2/9.gif[/IMG] ما تأخر حكمه عن نزوله وما تأخر نزوله عن حكمه . قال ..



30-05-2011 10:23 مساء
عبد المجيد
rating
الأوسمة:4
وسام درع التميز
وسام درع التميز
وسام الرقابة
وسام الرقابة
وسام الإشراف
وسام الإشراف
وسام عضو مميز
وسام عضو مميز
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 13-04-2011
رقم العضوية : 2
المشاركات : 451
الدولة : الجزائر
الجنس : ذكر
الدعوات : 1
قوة السمعة : 841
 offline 
9


ما تأخر حكمه عن نزوله وما تأخر نزوله عن حكمه .

قال الزركشي في البرهان : قد يكون النزول سابقا على الحكم ، كقوله : قد أفلح من تزكى وذكر اسم ربه فصلى [ الأعلى : 14 - 15 ] فقد روى البيهقي وغيره ، عن ابن عمر : أنها نزلت في زكاة الفطر . وأخرج البزار نحوه مرفوعا .

وقال بعضهم : لا أدري ما وجه التأويل ؟ لأن السورة مكية ، ولم يكن بمكة عيد ولا زكاة ولا صوم ؟ .

وأجاب البغوي : بأنه يجوز أن يكون النزول سابقا على الحكم ، كما قال : لا أقسم بهذا البلد وأنت حل بهذا البلد فالسورة مكية ، وقد ظهر أثر الحل يوم فتح مكة ، حتى قال - عليه السلام - أحلت لي ساعة من نهار وكذلك نزلت بمكة سيهزم الجمع ويولون الدبر .

[ ص: 143 ] [ القمر : 45 ] . قال عمر بن الخطاب : فقلت أي جمع ؟ فلما كان يوم بدر وانهزمت قريش ، نظرت إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في آثارهم مصلتا بالسيف ، ويقول : سيهزم الجمع ويولون الدبر فكانت ليوم بدر . أخرجه الطبراني في الأوسط .

وكذلك قوله : جند ما هنالك مهزوم من الأحزاب [ ص : 11 ] قال قتادة : وعده الله - وهو يومئذ بمكة - أنه سيهزم جندا من المشركين ، فجاء تأويلها يوم بدر . أخرجه ابن أبي حاتم .

أخرج ابن أبي حاتم ، عن ابن مسعود في قوله : وقل جاء الحق قال : السيف ، والآية مكية متقدمة على فرض القتال ، ويؤيد تفسير ابن مسعود : ما أخرجه الشيخان من حديثه أيضا قال : دخل النبي - صلى الله عليه وسلم - مكة يوم الفتح وحول الكعبة ثلاثمائة وستون نصبا ، فجعل يطعنها بعود كان في يده ، ويقول : جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا [ الإسراء : 81 ] جاء الحق وما يبدئ الباطل وما يعيد .

وقال ابن الحصار : قد ذكر الله الزكاة في السور المكيات كثيرا ، تصريحا وتعريضا بأن الله سينجز وعده لرسوله ، ويقيم دينه ويظهره ; حتى تفرض الصلاة والزكاة وسائر الشرائع ، ولم تؤخذ الزكاة إلا بالمدينة بلا خلاف ، وأورد من ذلك قوله – تعالى - : وآتوا حقه يوم حصاده [ الأنعام : 141 ] وقوله في سورة المزمل : وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة [ 20 ] ، ومن ذلك قوله فيها وآخرون يقاتلون في سبيل الله [ المزمل : 20 ] .

ومن ذلك قوله تعالى : ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا [ فصلت : 33 ] فقد قالت عائشة ، وابن عمر ، وعكرمة ، وجماعة : إنها نزلت في المؤذنين ، والآية مكية ولم يشرع الأذان إلا بالمدينة .

ومن أمثلة ما تأخر نزوله عن حكمه : آية الوضوء ، ففي صحيح البخاري : عن عائشة ، قالت : سقطت قلادة لي بالبيداء ، ونحن داخلون المدينة ، فأناخ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ونزل فثنى رأسه [ ص: 144 ] في حجري راقدا ، وأقبل أبو بكر ، فلكزني لكزة شديدة وقال : حبست الناس في قلادة ؟ ثم إن النبي - صلى الله عليه وسلم - استيقظ وحضرت الصبح ، فالتمس الماء فلم يوجد ، فنزلت ياأيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة إلى قوله ‏‏لعلكم تشكرون‏ [ المائدة : 6 ] فالآية مدنية إجماعا ، وفرض الوضوء كان بمكة مع فرض الصلاة .

قال ابن عبد البر : معلوم عند جميع أهل المغازي أنه - صلى الله عليه وسلم - لم يصل منذ فرضت عليه الصلاة إلا بوضوء ، ولا يدفع ذلك إلا جاهل أو معاند . قال : والحكمة في نزول آية الوضوء مع تقدم العمل به ; ليكون فرضه متلوا بالتنزيل .

وقال غيره : يحتمل أن يكون أول الآية نزل مقدما مع فرض الوضوء ، ثم نزل بقيتها - وهو ذكر التيمم - في هذه القصة .

قلت : يرده الإجماع على أن الآية مدنية .

ومن أمثلته أيضا : آية الجمعة ، فإنها مدنية ، والجمعة فرضت بمكة ، وقول ابن الفرس : إن إقامة الجمعة لم تكن بمكة قط ، يرده ما أخرجه ابن ماجه ، عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك ، قال : كنت قائد أبي حين ذهب بصره ، فكنت إذا خرجت به إلى الجمعة ، فسمع الأذان يستغفر لأبي أمامة أسعد بن زرارة ، فقلت : يا أبتاه أرأيت صلاتك على أسعد بن زرارة كلما سمعت النداء بالجمعة ، لم هذا ؟ قال : أي بني كان أول من صلى بنا الجمعة قبل مقدم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من مكة .

ومن أمثلته : قوله – تعالى - : إنما الصدقات للفقراء [ التوبة : 60 ] الآية ، فإنها نزلت سنة تسع ، وقد فرضت الزكاة قبلها في أوائل الهجرة .

قال ابن الحصار : فقد يكون مصرفها قبل ذلك معلوما ، ولم يكن فيه قرآن متلو ، كما كان الوضوء معلوما قبل نزول الآية ، ثم نزلت تلاوة القرآن تأكيدا به .

30-06-2011 11:00 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
منير رشيد
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 30-06-2011
رقم العضوية : 72
المشاركات : 289
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 27-11-1988
الدعوات : 1
قوة السمعة : 467
 offline 
look/images/icons/i1.gif ما تأخر حكمه عن نزوله وما تأخر نزوله عن حكمه ( علوم القرآن )
60

20-01-2012 08:02 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
صالح333
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 20-01-2012
رقم العضوية : 244
المشاركات : 276
الدولة : الجزائر
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 41
 offline 
look/images/icons/i1.gif ما تأخر حكمه عن نزوله وما تأخر نزوله عن حكمه ( علوم القرآن )
شكرا لك على المشاركة

20-01-2012 08:02 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
صالح333
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 20-01-2012
رقم العضوية : 244
المشاركات : 276
الدولة : الجزائر
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 41
 offline 
look/images/icons/i1.gif ما تأخر حكمه عن نزوله وما تأخر نزوله عن حكمه ( علوم القرآن )
شكرا لك على المشاركة




الكلمات الدلالية
ما ، تأخر ، حكمه ، عن ، نزوله ، وما ، تأخر ، نزوله ، عن ، حكمه ، علوم ، القرآن ،


 









الساعة الآن 06:25 مساء