أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات بن ناصر، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





الأمثال في القرآن

[IMG]https://www.benaceur-php.com/_fpclass/images_f/2/10.gif[/IMG] بسم الله الرحمن الرحيم موضوع الحلقة :الأمثال في الق ..



28-05-2011 12:59 مساء
إيمان
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 20-05-2011
رقم العضوية : 34
المشاركات : 29
الجنس : أنثى
قوة السمعة : 52
 offline 
10
بسم الله الرحمن الرحيم
موضوع الحلقة :الأمثال في القرآن
[/font]
[font=Traditional Arabic,serif]الأمثال في القرآن الكريم، فيها تحدي للبشرية كقوله تعالى:« يا أيها الناس ضرب مثل فاستمعوا له إن تعبدون من دون الله لن يخلقوا ذبابا و لو اجتمعوا له....و إن يسليهم الذباب لايستنقذوه منه ضعف الطالب و المطلوب
»، أي إن البشر لن يصلوا إلى خلق ذبابة....و لا استرجاعا ما يأخذه الذباب من طعامهم و شرابهم... فالبشرية قد تصل إلى القمر، لكنها لن تستطيع إلى يميز خلق الحياة.
و من الأمثل التي ضربها الله في القرآن الكريم،مواكب الرسل و الرسالات و كيف يقابلها أهل الأرض و لازال الجدل بالرغم من انتهاء الرسالات ،قال تعالى: « و اضرب لهم مثلا أصحاب القرية.....» فالله سبحانه و تعالى ولم يقل أهل القرية إنما قال « أصحاب القرية» لأن الذين يقامون رسالة السماء و يحاربون الرسل هم أصحاب النفوذ و السلطان الذين أترفوا في الحياة الدنيا، و الرسالات السماوية أساسها حماية الضعيف من القوي ....و بالتالي هؤلاء سيقاومون الرسل حفاظا على ما حصلوا عليه بالباطل .
و قد يتساءل البعض لماذا ينزل الله سبحانه وتعالى الذكر من عهد آدم مرة واحدة ويحفظه الله من أول الخلق إلى يوم القيامة ؟: أن الدنيا في أولها كانت مجتمعات صغيرة ، و الداءان مختلفة اقتضت الحكمة أن يكون رسولا لكل أمة فلما توحدت الداءان، نزل القرآن الكريم ليعالج قضيته واحدة على أن الرسالات السماوية في جوهرها و دعوتها للتوحيد واحدة.
ويمضي الله سبحانه و تعالى في المثل قال تعالى : « إذا أرسلنا أليهم أثنين فكذبوهما فعززنا بثالث ... » يريد الله سبحانه و تعالى إن يلفتنا إلى انه قد أرسل إلى بني ادم أكثر من رسول لأنه لو أرسل سبحانه و تعالى رسولا في أول البشرية ثم تعاقب الأجيال و ضيع كل جيل جزءا من رسالة الله لضاع الكل و لجئنا يوم القيامة مجادلين بان ما وصلنا عن الله من تبليغ و هكذا حتى كانت خاتم الرسالات يحفظها الله ، تصل إلى البشرية و ليس فيها تبديل و تخريف .

و من الأمثال التي ضربها الله سبحانه و تعالى في القرآن الكريم حول الحياة من بدايتها إلى نهايتها بحيث يذكران أنها ليست مستمرة قال تعالى : « و اضرب لهم مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء ،فاختلط به الأرض فأصبح هشيما تذروه الرياح و كان الله على كل شيء مقدرا» فمن المستحيل أن يعيش إنسان الدنيا كلما من أولها إلى آخرها ، بل يعاصره فترة من الحياة الدنيا تماما كالغيث حينما ينزل فينبت الزرع، فيكبر ثم يخضر وييبس فيحسد و بالتالي نهاية الحياة و هكذا...



[font=Tahoma][size=2]مسجد عمر بن الخطاب -بسدات- السوقر تيارت

[/size][/font]












28-05-2011 01:15 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
عبد المجيد
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 13-04-2011
رقم العضوية : 2
المشاركات : 451
الدولة : الجزائر
الجنس : ذكر
الدعوات : 1
قوة السمعة : 841
 offline 
look/images/icons/i1.gif الأمثال في القرآن
47

08-11-2011 08:03 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
عيسي عبد القادر
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 31-10-2011
رقم العضوية : 176
المشاركات : 2102
الجنس : ذكر
الدعوات : 4
قوة السمعة : 7859
الدولة : الجزائر
 offline 
look/images/icons/i1.gif الأمثال في القرآن
اشكرك على التحليل الهادف وليتك تشاركين في مجلتنا الحائطية
توقيع :عيسي عبد القادر
gazali

20-01-2012 12:50 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
الرائد
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 20-01-2012
رقم العضوية : 242
المشاركات : 483
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 140
الدولة : الجزائر
 offline 
look/images/icons/i1.gif الأمثال في القرآن
شكرا لك وبارك الله فيك ... تحياتي




الكلمات الدلالية
الأمثال ، في ، القرآن ،


 







الساعة الآن 12:49 مساء