أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات بن ناصر، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





فائدة جليلة

قولهتعالى‏:‏ ‏ «‏هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبهاوكلوا من رزقه وإليه النشور» ‏ ‏‏الآية‏:‏ 15 من سورة الم ..



28-05-2012 06:09 مساء
نبيلة 91
rating
الأوسمة:1
وسام حواء
وسام حواء
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 11-05-2012
رقم العضوية : 366
المشاركات : 62
الجنس : أنثى
تاريخ الميلاد : 11-11-1991
قوة السمعة : 188
موقعي : زيارة موقعي
الدولة : الجزائر
 offline 
قولهتعالى‏:‏ ‏
«‏هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبهاوكلوا من رزقه وإليه النشور»
‏ ‏‏الآية‏:‏ 15 من سورة الملك. أخبر سبحانهأنه جعل الأرض ذلولا منقادة للوطء عليها وحفرها وشقها والبناء عليها، ولم يجعلهامستصعبة ممتنعة على من أراد ذلك منها، وأخبر سبحانه أنه جعلها مهاداً وفرشاًوبساطاً وقراراً و كفاتاً ‏‏ وأخبر أنه دحاها و طحاها، وأخرج منها ماءها ومرعاها،وثبَّتها بالجبال ونهج فيها الفجاج والطرق، وأجرى فيها الأنهار والعيون، وباركفيها وقدر فيها أقواتها، ومن بركتها أن الحيوانات كلها وأرزاقها وأقواتها تخرجمنها، و من بركتها أنك تودع فيها الحب فتخرجه لك من بطنها
أحسنالأشياء وأنفعها فتوارى منه كل قبيح وتخرج له كل مليح، ومن بركتها أنها تستر قبائحالعبد وفضلات بدنه وتواريها وتضمه وتؤويه، وتخرج له طعامه وشرابه فهي أحمل شيءللأذى وأعوده بالنفع‏.‏ فلا كان من التراب خير منه وأبعد من الأذى وأقرب إلىالخير‏.‏
والمقصود أنه سبحانه جعل لنا الأرض كالجمل الذلول الذي كيفما يقاد ينقاد‏.‏ وحسنالتعبير بمناكبها عن طرقها وفجاجها؛ لما تقدم من وصفها بكونها ذلولاً‏.‏
فالماشي عليها يطأ على مناكبها وهو أعلى شيء فيها، ولهذا فسرت المناكب بالجبال،كمناكب الإنسان؛ وهي أعاليه‏.‏
قالوا‏:‏وذلك تنبيه على أن المشي في سهولها أيسر‏.‏
وقالت طائفة‏:‏ بل المناكب‏:‏ الجوانب والنواحي، ومنه مناكب الإنسان، لجوانبه‏.‏
والذي يظهر‏:‏ أن المراد بالمناكب الأعالي، وهذا الوجه الذي يمشي عليه الحيوان هوالعالي من الأرض دون الوجه المقابل له، فإن سطح الكرة أعلاها، والمشي إنما يقع فيسطحها، وحسن التعبير عنه بالمناكب لما تقدم من وصفها بأنها ذلول‏.‏
ثم أمرهم أن يأكلوا من رزقه الذي أودعه فيهافذللها لهم ووطأها وفتق فيها السبل والطرق التي يمشون فيها وأودعها رزقهم، فذكرتهيئة المسكن للانتفاع والتقليب فيه بالذهاب والمجيء والأكل مما أودع فيهللساكن‏.‏ ثم نبه بقوله‏:‏ ‏
«‏وإليه النشور»
‏ على أنا فيهذا المسكن غير مستوطنين ولا مقيمين، بل دخلناه عابري سبيل، فلا يحسن أن نتخذهوطناً ومستقرًّا، وإنما دخلناه لنتزود منه إلى دار القرار، فهو منزل عبور لا مستقرحبور، ومعبر وممر لا وطن ومستقر‏.‏
فتضمنت الآية الدلالة على ربوبيته وقدرته وحكمته ولطفه والتذكر بنعمه وإحسانه،والتحذير من الركون إلى الدنيا واتخاذها وطناً ومستقرًّا بل نسرع فيها السير إلىداره وجنته، فلله ما في ضمن هذه الآية من معرفته وتوحيده والتذكير بنعمه، والحثعلى السير إليه، والاستعداد للقائه والقدوم عليه، والإعلام بأنه سبحانه يطوى هذهالدار كأن لم تكن، وأنه يحيي أهلها بعدما أماتهم وإليه النشور‏.‏




توقيع :نبيلة 91




28-05-2012 06:38 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
احمد عادل
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 04-06-2011
رقم العضوية : 50
المشاركات : 218
الدولة : DZ
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 24-3-1992
قوة السمعة : 263
الدولة : الجزائر
 offline 
look/images/icons/i1.gif فائدة جليلة
شكرا على الموضوع أخت نبيلة

28-05-2012 08:10 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
عيسي بشرى
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 20-02-2012
رقم العضوية : 286
المشاركات : 191
الجنس : أنثى
تاريخ الميلاد : 15-9-1996
قوة السمعة : 340
موقعي : زيارة موقعي
الدولة : الجزائر
 offline 
look/images/icons/i1.gif فائدة جليلة
شكرا

بارك الله فيك

28-05-2012 11:31 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
عبد المجيد
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 13-04-2011
رقم العضوية : 2
المشاركات : 451
الدولة : الجزائر
الجنس : ذكر
الدعوات : 1
قوة السمعة : 841
 offline 
look/images/icons/i1.gif فائدة جليلة
بارك الله فيك على الفائدة أختي الكريمة

تم نقل الموضوع إلى مكانه المناسب




الكلمات الدلالية
فائدة ، جليلة ،


 







الساعة الآن 08:53 مساء