أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات بن ناصر، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





عاشت عشر سنوات في كهف وماتت تاركة فيه أبناءها

زوجة عمي احمد الذي يعيش مع عائلته في غار بسطيف تفارق الحياة عاشت عشر سنوات في كهف وماتت تاركة فيه أبناءها سمير مخربش [I ..



09-03-2012 11:18 صباحا
عبد الواحد2
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 21-06-2011
رقم العضوية : 62
المشاركات : 219
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 135
الدولة : الجزائر
 offline 
زوجة عمي احمد الذي يعيش مع عائلته في غار بسطيف تفارق الحياة
عاشت عشر سنوات في كهف وماتت تاركة فيه أبناءها

سمير مخربش

societe_358052328
مأساة إنسانية في جزائر القرن الـ 21

توفيت زوجة عمي احمد الذي يسكن رفقة عائلته في مغارة بجنوب سطيف، الثلاثاء، لتنهي بذلك عمرها في غار على طريقة أهل الكهف، حيث مكثت عشر سنوات و شاءت الأقدار أن تغادرنا عشية الاحتفال بعيد المرأة بعد ما صارعت مرض الروماتيزم الذي فتك بجسدها إثر موجة البرد الأخير.

عائلة احمد لبوخ بسطيف، قصتها تكاد تكون قطعة من الخيال، فالأمر يتعلق بعائلة ابن شهيد تعيش في مغارة منذ عشر سنوات كاملة، ولازالت المأساة متواصلة، لأن عمي احمد لبوخ لازال إلى يومنا هذا يعيش في نفس المغارة رفقة أبنائه السبعة رغم أن المسؤولين يحمّلونه المأساة .

العائلة لازالت تقطن كهفا جبليا لا علاقة له بكوخ أو بيت قصديري، بل مغارة موحشة إذا دخلتها ينتابك الفزع وتتأكد أن هناك أناسا أرغموا على التنازل عن مرتبة البشر. فالكهف يقع في منطقة زديم التابعة لبلدية ?لال بجنوب سطيف، وهو غار يتموقع بسفح الجبل الذي توجد به فتحة كبيرة بها جحر بحجم الغرفة لا توجد به نافذة ولا تتسلل اليه الشمس، وتنبعث منه روائح كريهة. وهناك جحر مجاور به 3 قارورات غاز وموقد وبعض الأواني تستغله العائلة كمطبخ لتحضير الطعام. وجحر ثالث أصغر مخصص للعنزات والبقرة، مصدر الرزق الوحيد، عمي احمد فقد ابنيه نور الدين وفارس اللذان هربا، ولم يبق معه من الذكور إلا الحاج (15 سنة) ونصر الدين (13 سنوات) وأما قائمة الإناث فتتضمن محجوبة (27 سنة)، نعناعة من فئة الصم البكم (25 سنة)، فريدة (22 سنة)، رفيعة (11 سنوات)، رزيقة (10 سنوات) وأصغرهن سعيدة (8 سنوات) التي ولدت في الغار، ولا تعرف من هذه الدنيا سوى الجحر والصخور والحشائش المحيطة بالمكان. والعالم كله بالنسبة للأبناء يكاد يختصر في الكهف وما جاوره، فلا تمدرس ولا تلفزيون ولا حتى مذياع يكسر الهدوء الرهيب الذي تعيشه العائلة. وأما البرابول والهاتف والانترنيت، فهي أشياء مبهمة بالنسبة لهؤلاء الأبناء، لأن الكهرباء أصلا غير متوفرة.

ولما سألنا عمي احمد إن كان يعلم بأن هناك انتخابات تشريعية يوم 10 ماي المقبل، ضحك رغم حزنه على زوجته وقال: هذا السوق خاطيني. ولما استرسلنا معه في الكلام، أكد انه لم ينتخب في السابق، ولا يرى ضرورة في الانتخاب، وهل سيغير صوتي في الأمر شيئا، نحن لنا عالمنا وهم لهم عالمهم، وغدا سنلتقي جميعا أمام الله.


الشروق اليومي 09 مارس 2012

09-03-2012 11:34 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
بشير معمر
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 20-07-2011
رقم العضوية : 87
المشاركات : 146
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 153
 offline 
look/images/icons/i1.gif عاشت عشر سنوات في كهف وماتت تاركة فيه أبناءها
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة: عبد الواحد2
فالأمر يتعلق بعائلة ابن شهيد تعيش في مغارة منذ عشر سنوات كاملة، ولازالت المأساة متواصلة،

أين ابن " الرهج " الذي يدعي أنه ابن شهيد

09-03-2012 12:03 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
محمد222
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 20-10-2011
رقم العضوية : 168
المشاركات : 220
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 172
 offline 
look/images/icons/i1.gif عاشت عشر سنوات في كهف وماتت تاركة فيه أبناءها
تحيا الجزائر 2012




الكلمات الدلالية
عاشت ، عشر ، سنوات ، في ، كهف ، وماتت ، تاركة ، فيه ، أبناءها ،


 







الساعة الآن 07:58 صباحا