أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات بن ناصر، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





شرح حديث : صنفان من أهل النار لم أرهما ...

شرح حديث : صنفان من أهل النار لم أرهما [size=2]فالحديث المشار إليه فهو صحيح أخرجه مسلم في صحيحه، وقد فسرت هذه الألفا ..



06-03-2012 10:25 صباحا
عيسى رشيدي
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 06-03-2012
رقم العضوية : 300
المشاركات : 22
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 54
الدولة : الجزائر
 offline 
شرح حديث : صنفان من أهل النار لم أرهما


[size=2]فالحديث المشار إليه فهو صحيح أخرجه مسلم في صحيحه، وقد فسرت هذه الألفاظ الواردة بعدة تفسيرات. وأشهر ما فسر به قوله: كاسيات عاريات، هو أنهن كاسيات لبعض أجسادهن، عاريات لبعضها إظهاراً للجمال، أو لابسات ثياباً رقاقاً تصف ما تحتها، فهن كاسيات في الظاهر عاريات في الحقيقة، أو كاسيات من نعم الله تعالى عاريات من شكرها. ولا شك أنه إن كان المقصود المعنيين الأولين فإنه لا حرج في أن تفعل ذلك المرأة في بيتها أمام زوجها، بشرط أن لا يراها غيره ممن لا يحل له النظر إليها. وأما المعنى الثالث فهو محرم مذموم على كل حالٍ.
وأشهر ما فسر به قوله: (مائلات مميلات) هو أنهن مائلات متبخترات في مشيتهن، مميلات أكتافهن وأعطافهن وأردافهنَّ. وهذا المعنى لا حرج في أن تفعله المرأة أمام زوجها. وقيل المعنى أنهن مائلات عن طاعة الله تعالى وما يلزمهن من حفظ فروجهن، مميلات غيرهن إلى مثل فعلهن. أو مائلات عن الحق مميلات لأزواجهن عنه. والمعنيان متقاربان. وقيل مائلات يمتشطن المشطة الميلاء ـ وهي مشطة البغايا ـ مميلات غيرهن إلى تلك المشطة. وهذه المعاني كلها مذمومة محرمة، لا يخفى ذلك على أحد. وعلى المرأة المسلمة أن تحذر هذه المعاني المحرمة المذمومة، وما سوى ذلك فلا حرج فيه ما دام مضبوطاً بالضوابط الشرعية التي نبهنا إليها أول الجواب.
والله أعلم.


[/size]


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد روى [color=maroon]مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صنفان من أهل النار لم أرهما: قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا.[/color]
قال [color=maroon]النووي في شرحه لمسلم: وأما رؤوسهن كأسنمة البخت، فمعناه يعظمن رؤوسهن بالخمر والعمائم وغيرها مما يلف على الرأس حتى تشبه أسنمة الإبل البخت، هذا هو المشهور في تفسيره، قال المازري: ويجوز أن يكون معناه يطمحن إلى الرجال ولا يغضضن عنهم ولا ينكسن رؤوسهن. واختار القاضي أن المائلات تمشطن المشطة الميلاء. قال: وهي ضفر الغدائر وشدها إلى فوق وجمعها في وسط الرأس فتصير كأسنمة البخت.. اهـ.[/color]

[size=2]المصدر : إسلام ويب

[/size]







06-03-2012 10:46 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
ميدو1
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 26-04-2011
رقم العضوية : 10
المشاركات : 312
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 249
 offline 
look/images/icons/i1.gif شرح حديث : صنفان من أهل النار لم أرهما ...
الله لا يحرمنا من مواضيعك

شكرا لك

06-03-2012 10:49 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
فتيحة أمة الله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 22-06-2011
رقم العضوية : 63
المشاركات : 266
الدولة : الجزائر
الجنس : أنثى
قوة السمعة : 354
الدولة : الجزائر
 offline 
look/images/icons/i1.gif شرح حديث : صنفان من أهل النار لم أرهما ...
شكرا على المشاركة الطيبة




الكلمات الدلالية
شرح ، حديث ، صنفان ، من ، أهل ، النار ، لم ، أرهما ،


 







الساعة الآن 11:56 مساء