أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات بن ناصر، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





الإسلاميون والحكم .!

الإسلاميون والحكم .! شاهد و مشهود شاهد و مشهود بداية أود أن أعلن أنني أدعو إلى تطبيق الشريعة الإسلامية عن علم واقتناع لا ..



17-01-2012 07:02 صباحا
عيسي عبد القادر
rating
الأوسمة:4
وسام العطاء
وسام العطاء
وسام القلم المميز
وسام القلم المميز
وسام المشرف المميز
وسام المشرف المميز
وسام الإشراف
وسام الإشراف
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 31-10-2011
رقم العضوية : 176
المشاركات : 2102
الجنس : ذكر
الدعوات : 4
قوة السمعة : 7859
الدولة : الجزائر
 offline 
الإسلاميون والحكم .!
شاهد و مشهود
شاهد و مشهود بداية أود أن أعلن أنني أدعو إلى تطبيق الشريعة الإسلامية عن علم واقتناع لا عن جهل واتباع، والنضال السلمي من أجل إحلال أحكام الله كاملة غير منقوصة في البلاد الإسلامية كما كانت أول مرة قبل أن يلغيها الاستعمار الغربي حين جاس خلال الديار ضرب من الجهاد الشريف الذي يحبه الله ورسوله، ولا أظن مسلما صحيح العقيدة لا يحب هذا، أو يستحي من البوح جهارا نهارا بهذا المطلب المشروع، بل هذا المطلب الواجب الذي حاربه الغربيون خاصة المتطرفون منهم، وساندهم على ذلك كثير من أبناء جلدتنا الذين اتبعوا هوى العلمانية الخاطئة الكاذبة..!

ومع هذا فإن أخوف ما أخافه أن تُبتلى الدعوة إلى تطبيق الشريعة الإسلامية بأقوام لا حظ لهم من التربية الإيمانية والكفاءة الإدارية والمعرفة الواقعية التي تؤهلهم لإنجاح هذا الحلم الذي ناضلت من أجله أجيال متلاحقة من الرجال والنساء فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا الذين تمنوا أن يسود منهج الله مرة أخرى في أرضه على سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم..!
إن الشعوب العربية حين تُستفتى لتختار بحرية بين حاكمية الله وحاكمية القوانين الأرضية فإنها تُغلِّب كفة الإسلام وترجحها لأنها تعلم علم اليقين أن حكم الله عادل لا ظلم فيه، رغم مسلسلات محاولة تشويه صورة الإسلام التي تعرض لها والذي تولى كبرها الغرب وأتباعه من أبناء جلدتنا من خلال وسائل الإعلام الثقيلة التي عملت على توجيه الرأي العام العربي والغربي نحو معاداة كل ما له صلة بالدين الإسلام وشريعته السمحة ودعاته والمتعاطفين معه...والحق أن بعض الإسلاميين قد ساهموا بجهل وسوء تقدير في تأكيد هذا التشويه المبرمج فكانوا ورقة رابحة للتدليل على صدق دعوى خصوم الإسلام، وصدق الشيخ محمد الغزالي-رحمة الله عليه-حين قال: "إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره متدينون بغضوا الله إلى خلقه بسوء صنيعهم وسوء كلامهم"..!
إن ثورات الربيع العربي قد فتحت المجال للإسلاميين كي يخوضوا الانتخابات أحرارا بعد أن كانوا ممنوعين منها بشكل تعسفي، وإن كانت في بعض البلاد، فالتزوير هو الذي كان يحسم النتائج لصالح الحاكم بنسبة 99.99 بالمائة فلا يخرج من حكمه إلا وهو محمول على الأكتاف إلى مثواه الأخير بعد عمر طويل تاركا مقاليده في عَقِبه إلى يوم الدين.!
لقد فاز الإسلاميون بالنصيب الأوفر في الانتخابات في البلدان العربية التي فتحتها الثورات الشعبية عنوة بعد صدام عنيف بالأنظمة الديكتاتورية التي رفضت الانصياع لإرادة الشعوب، و بهذا فقد حملت هذه الشعوب التي عاشت طويلا في دياجير الجبرية المطلقة هؤلاء الإسلاميين مسؤولية ثقيلة وأعطتهم ثقتها لما حملوه من شعارات إسلامية وهي تنتظر منهم الكثير وتعلق عليهم آمالا عريضة، فإن خانوا هذه الثقة أو حادوا عن النهج الذي وعدوا بالسير عليه فسيكون ذلك ضربة قاسمة لهم، والذي أخشاه أن لا تفرق الشعوب الحاضرة بين عالم الأشخاص وعالم الأفكار، أو بين الداعي والدعوة، أو بين الإسلاميين والمنهج، فيتحمل الإسلام جريرة أخطاء أتباعه أو المحسوبين عليه..!
إن طموح الإسلاميين في الجزائر للوصل إلى الحكم طموح مشروع، ولكن إدارة الحكم مسألة لا تبدو سهلة وميسورة، فالتجربة في البلديات والمجالس الشعبية أظهرت-إلا لمن يريد أن يغطي الشمس بالغربال- أن مغريات المناصب وريوعها حولت القديس إلى قسيس يأكل بآيات الله ثمنا كثيرا، كما أن الانقسامات التي هزت الحركة الإسلامية في الجزائر بينت أن الجانب التربوي لم يأخذ حقه من النضج وأغلب الصراعات لم تكن من أجل عيون الدعوة ومصلحتها بقدر ما كانت صراعات على المناصب والمكانة وتصفية حسابات بشعار:"أنا والطوفان من بعدي"..!
إن المنهج الإسلامي منهج صحيح لا عوج فيه قادر على إصلاح العالم كله وليس إصلاح بلد بحجم الجزائر وغيرها، ولكن هذا المنهج الرباني ينقصه الرجال الربنيون الذين يجعلون الدنيا في أيديهم لا في قلوبهم، ويجوعون حتى يشبع غيرهم كما فعل حاكم صالح من قبل، إذ كان يخاطب بطنه المقرقرة في مجاعة أصابت المسلمين:"قرقري أو لا تقرقري، فو الله لن تذوقي اللحم حتى يشبع أطفال المسلمين". فيا له من منهج لو كان له رجال.!
17 01 2012 البصائر

توقيع :عيسي عبد القادر
gazali

17-01-2012 11:24 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
رشيد الوهراني
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 06-10-2011
رقم العضوية : 163
المشاركات : 348
الدولة : الجزائر
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 207
 offline 
look/images/icons/i1.gif الإسلاميون والحكم .!
شكرا على الأخبار




الكلمات الدلالية
الإسلاميون ، والحكم ،


 







الساعة الآن 03:19 صباحا