أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات بن ناصر، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





اتهام المخابرات والداخلية باخفاء معلومات قتل المتظاهرين..

اتهام المخابرات والداخلية باخفاء معلومات قتل المتظاهرين.. ومبارك والعادلي بالاشتراك بالقتل حسنين كروم القاهرة - amp;#39 ..



06-01-2012 07:28 صباحا
عيسي عبد القادر
rating
الأوسمة:4
وسام العطاء
وسام العطاء
وسام القلم المميز
وسام القلم المميز
وسام المشرف المميز
وسام المشرف المميز
وسام الإشراف
وسام الإشراف
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 31-10-2011
رقم العضوية : 176
المشاركات : 2102
الجنس : ذكر
الدعوات : 4
قوة السمعة : 7859
الدولة : الجزائر
 offline 
اتهام المخابرات والداخلية باخفاء معلومات قتل المتظاهرين.. ومبارك والعادلي بالاشتراك بالقتل
حسنين كروم

القاهرة - 'القدس العربي' أخطر ما نشرته الصحف المصرية الصادرة امس كان المرافعة الثانية للنيابة العامة في جلسة محاكمة مبارك وابنيه وحبيب العادلي، لاسيما مرافعة المستشار مصطفى سليمان المحامي العام الأول لنيابات استئناف القاهرة، وقوله: 'مبارك والعادلي والمساعدون الستة متهمون بالاشتراك في القتل العمد مع سبق الإصرار المقترن بعدة جرائم، منها قتل آخرين والشروع في القتل، ان التكييف القانوني للواقعة هو الاشتراك في الجريمة إلا أن النيابة لم تتوصل في تحقيقاتها الى دليل مباشر عن الفاعلين الأصليين الذين كان لهم دور على مسرح الجريمة وقاموا بقتل المتظاهرين في الميادين. التحقيقات تناولت خمس قضايا مهمة تثبت اشتراك المتهمين في قتل المجني عليهم والشروع في قتلهم وكشفت الأدلة عن الرابط بين كل ما سبق وبين مبارك والعادلي وباقي المتهمين'.
كما سألته المحكمة، هل طلبت النيابة من الجهات المسؤولة بالدولة تحريك وتقديم أدلة في القضية، فألقى مصطفى بالقنبلة التي انفجرت شظاياها بسرعة في كل برامج القنوات الفضائية بقوله: 'الأحداث الكبرى بدأت يوم 28 يناير وأعقبها فراغ أمني وانفلات، وكانت مصر كلها في بيوتها، بدأت النيابة التحقيق يوم 16 فبراير رغم حرق بعض مقراتها وكنا نعمل بجوار طلقات الرصاص وطلبنا تحريك الداخلية، لكن وزيرها وكبار مساعديها هم المتهمون في الدعوى وطلبنا من الوزير اللاحق إرسال ما لديه من معلومات ومستندات فلم نحصل على شيء، ثم طلبنا من جهاز الأمن القومي ارسال ما لديه من معلومات وتحريات وكان الرد بعد اسبوع بأنه ليس لديهم أي معلومات واضطرت النيابة الى إجراء التحريات بنفسها'.
أي أنه يتهم بطريق غير مباشر وزير الداخلية الاسبق الذي خلف حبيب العادلي، اللواء محمود وجدي، وكذلك رئيس الوزراء الاسبق وقتها والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، أحمد شفيق وبذلك تكون النيابة العامة قد ردت بطريق غير مباشر ايضا على الاتهامات الموجهة اليها، بأنها متواطئة لعدم تقديمها أدلة كافية، في القضية باتهام جهات مسؤولة بعدم تقديم ما لديها من معلومات وإنما أيضا باتهامها مبارك والعادلي بالاشتراك في القتل، وبهذا ستأخذ القضية مسارا آخر، وهو مطالبة المخابرات والداخلية بالرد والتوضيح، لكن العجيب أمس، أن أول رد جاء من مبارك نفسه، لممثل لشباب الثورة، وهو ما علمته من زميلنا وصديقنا الرسام الموهوب عمرو سليم الذي رسم في 'الشروق' ما شاهده بأم عينيه، لشاب من الثورة يرفع يافطة مكتوبا عليها، الإعدام، أمام مبارك الذي أحرجه بالقول: طب بذمتك، مين اللي أرحم، أنا ولا المجلس العسكري.
وكان الموضوع الثاني الذي استحوذ على مساحات واسعة هو اليوم الثاني والأخير لانتخابات المرحلة الثالثة لمجلس الشعب، وأطرف ما فيها حدث في اللجنة الانتخابية بقرية دنديط بمركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية عندما وضعت الناخبة سميرة حامد مولودة، وأطلق والدها عليها اسم وطنية، ويبدو أنه لا ينتمي لحزب النور لأنه لم يسمها سلفية ولا لأنصار مبارك لأنه لم يسمها، فلة. وإلى بعض مما عندنا:

تمدد الفرعون مبارك كالسرطان الوحشي

ونبدأ بمحاكمة مبارك الذي أرادت زميلتنا بمجلة 'آخر ساعة' القومية أمل فؤاد أن تمدحه وتبدي إعجابها به فقالت عنه: 'تمدد الفرعون مبارك كالسرطان الوحشي على عرش مصر طوال 30 سنة، لم يسمح فيها لصوت حق بأن يحاسبه فكان مثالا دنيئاً للمثل الشائع القائل'يافرعون مين فرعنك قال: ملقتش حد يلمني! وفي مستهل سنوات حكمه، أبدى مبارك من رحابة الصدر والتواضع والمرونة ما جعل الشعب المصري الخلوق يتجاوب معه، خاصة أنه كان يمنع الصحافة من الاقتراب إلى بيته وزوجته وأبنائه، باعتبارهم أسرة مصرية عادية، كما أعلن أن زوجته مثل أي امرأة مصرية لها دور واحد فقط هو الزوجة والأم، وسرعان ما انزلقت أقدام الست الزوجة والأم فكونت حاشية، وعينت وزراء، ولعبت برأس الزوج الحاكم والابن الطموح، حتى كانت الخاتمة التي نعرفها جميعاً، يعني باختصار، سكوت وصبر الشعب المصري 30 عاماً على طموح وأطماع هذه الأسرة الشرهة جعلهم يحلمون بإنشاء سلالة حاكمة على غرار السلالات المصرية القديمة كالرعامسة وسلالة أمنحتب وأسرة محمد علي!!
فالرجل الذي أعلن اكتفاءه بالحكم مدتين فقط، جثم على أنفاسنا طوال 30 سنة، وأراد أن يورث ابنه الحكم من بعده! ولا يزال مبارك يبارك الثورة المضادة، ويبرهن بها من محبسه الوثير بالمستشفى العالمي على رأيه السابق الذي ضمن به عرشه وأرهب به أمريكا والغرب، 'أنا أو الفوضى'، حتى رفعت أمريكا يدها وتوقفت عن دعمه فأصبح رهنا لأتباعه الفاسدين من ممولي البلطجية المأجورين لإضرام النار في المجتمع المصري حتى لا تقوم له قائمة. يعيش مبارك أضغاث حلم سابق عندما غنى له المنشدون من جوقة المنافقين في احتفالات اكتوبر ذات سنة: 'اخترناك لما شاء الله'، فتغذت في عقله فكرة التأبد والبقاء إلى آخر الدهر مع الذين أعلنوا تلك الرغبة في أغنية قميئة، يصدق الطغاة كلام الأغاني السفيهة، تملؤهم بالزهو والانتشار وتصيبهم بجنون العظمة، وتلك معضلة الفن والإعلام الرقيع الذي يؤله الحاكم ويسلب الشعب المهيض إرادته وحقوقه لحساب الفرعون المتفرعن الطاغوت الباغي!!'.

ماذا قال مبارك لمن التقاه؟

ويوم الأربعاء أخبرنا زميلنا بـ'الأخبار' خفيف الظل هشام مبارك، بأنه شاهد مبارك، على الطريق إلى منتجع مارينا في الساحل الشمالي، أي هو موجود في المجمع الطبي للقوات المسلحة، وإنما يحضر المحاكمات فقط وادعاء المرض بالنوم على السرير في القفص، ثم يخرج منه ليقود سيارته، ورآه هشام فقال يوم الأربعاء: 'كان مبارك متجهاً لمارينا فأوقفه رجل آخر شياكة وقال: أنا المال ممكن أركب؟ فرحب به وجلست سوزان ورا مع العيال، وقابله الجاه فأفسح له مكاناً، ثم لقيه رجل بسيط اسمه الدين فوبخه مبارك: معندكش نظر مش شايف الزحمة؟ وعند البوابة قال الحارس لمبارك: معاك مال وجاه وعيله، ماجبتش معاك حد اسمه الدين؟ فقال: أخ سبته ورايا ثواني ارجع أجيبه فقال الحارس: مع الأسف ماينفعش ثم أخرج موبايله وقال لحسني: استنى أكلم زمايلي يمكن نلاقيلكم مكان في السخنة!'.
والسخنة هنا إشارة إلى منتجع العين السخنة على البحر الأحمر، على بعد حوالي ثمانين كيلومترا من القاهرة وهي مشتى، أما المعنى الذي يقصده هشام، فهو جهنم وبئس القرار.

إصرار مبارك على المثول
أمام المحكمة نائماً على ظهره

وإلى 'الأهالي' - لسان حال حزب التجمع اليساري، وقول منصور عبدالغني عن مبارك ونومه: 'إصرار الرئيس السابق حسني مبارك على المثول أمام المحكمة نائماً على ظهره أصبح مستفزا للمصريين مهيناً لكرامتهم، لأن هذا الشعب صاحب الدولة القديمة والحضارة العريقة جدير برئيس دولة تتم محاكمته واقفاً على قدميه أو على 'عكازين' رأسه لأعلى يواجه مصيره ويدافع عن نفسه أمام الجميع.
نوم الرئيس السابق على ظهره يعد اعترافا ضمنيا بالجرائم والاتهامات التي وجهتها له النيابة العامة عدم قدرته على المواجهة والخجل مما تم اكتشافه خلال الشهور الماضية من انتهاكات وفساد وصفقات داخلية وخارجية ضد مصلحة هذا الشعب الذي تركه حاكماً لمدة 30 عاما.
ووفقاً لرأي الأطباء فإن المشاكل الصحية التي يعاني منها مبارك لا تمنعه من الوقوف على قدميه، كما أن هناك وسائل وأدوات طبية عديدة يمكنها القيام بذلك حرصاً على كرامة هذا الشعب أمام العالم'.

الاخوان يطمئنون أشرف عبدالغفور
على مستقبل الفنانين

وإلى القضية التي تسبب قلقاً شديدا، لأهل الفن من موسيقى ومغنى ورقص، نتيجة قرب تولي الإخوان المسلمين والسلفيين الحكم بعدما حققوه من نتائج في الانتخابات، وما صدر من تصريحات عن مواقفهم من الفن، وكان منها زيارات قام بها إخوان مسلمون لعدد من الفنانين وطمأنتهم، ثم الزيارة التي قام بها نقيب المهن التمثيلية الفنان أشرف عبدالغفور لمرشد الإخوان المسلمين، الدكتور محمد بديع في مقر الجماعة، وهو ما استفز زميلتنا في 'الأخبار'، ورئيس تحرير جريدة 'أخبار الأدب' الاسبوعية عبلة الرويني فقالت وهي غاضبة يوم الأربعاء: 'صحيح هم لا يهاجمون الفن ولا الفنانين لكن مكتب الإرشاد للإخوان المسلمين يتصل بنقيب الفنانين أشرف عبدالغفور، لتحديد موعد مع المرشد العام محمد بديع لوضع ضوابط وآليات العمل الفني، والتحاور حول التصدي للأعمال الخليعة والهابطة ومحاربتها، الاتصال بين نقيب الفنانين والإخوان - كما يقول - متواصل ومستمر دفاعا عن الفن الراقي.
ولا أدري ما هي علاقة الإخوان المسلمين ومكتب الإرشاد بالفن والفنانين؟ من منحهم سلطة وضع الضوابط والمعايير؟ وما معنى التنسيق المستمر بينهم وبين نقيب الفنانين؟ ثم ما هي المعايير التي يتكلم فيها رجل الدين في الفن؟ ومن يسمح بتلك الوصاية؟'.

الجماعة لم تتدخل بالفن حتى الان

لكن عبلة تلقت في نفس اليوم - الأربعاء - طعنات الرماح والسيوف، فقد تم اللقاء بين المرشد وأشرف عبدالغفور في مقر الجماعة بالمقطم، وقالت جريدة الإخوان 'الحرية والعدالة' في خبر لزميلنا عبدالرحمن ابو الغيط عن اللقاء: 'ان الجماعة لن تتدخل في الفن، وهي تحيل هذا الأمر لأهل الاختصاص من الفنانين ليضعوا ميثاق شرف لمهنتهم - 'نحن نثمن رقابة الضمير، ونرفض وجود الرقيب الفني، لأن الشعب المصري الذي أسقط النظام بكلمة هو الذي سيسقط الفن المبتذل والمسف، كما أن هذا الشعب لديه القدرة للنهوض بفنه كما سينهض باقتصاده ورياضته وسياسته في المرحلة المقبلة'.

نقيب الفنانين مرتاح
لموقف الاسلاميين من الفن

وهذه أول طعنة سددها المرشد لها، والثانية وجهها الفنان أشرف عبدالغفور نفسه، بقوله لزميلنا محمد إسماعيل بجريدة 'اليوم السابع' في ذات اليوم عن اللقاء: 'بدون الدخول في تفاصيل انحصر الكلام مع بديع في الخطوط العامة، واستطيع أن أقول إن نتائج اللقاء مبشرة ومطمئنة واتفقنا على اننا عندما نتحدث عن الفن فإننا نقصد الفن الراقي الهادف الملتزم بقضايا الوطن وهموم الشعب'، وان الحديث حول التعاون بين الجماعة ونقابة المهن التمثيلية في أعمال فنية مشتركة سابق للأوان والتصريحات التي صدرت عن بعض الفنانين وأعربوا فيها عن قلقهم من مستقبل الفن في ظل صعود التيار الإسلامي جاءت كرد فعل على تصريحات منسوبة لعدد من قيادات التيار السلفي وليس الإخوان، انه يعتبر لقاءه بالمرشد نوعا من الشرف، ومن جهته أكد سيد درويش مسؤول اللجنة الفنية بجماعة الإخوان المسلمين أن اللقاء تم بناء على رغبة نقيب المهن التمثيلية واتسم بأجواء ودية للغاية كان مطمئنا بالنسبة لمستقبل الفن في الفترة القادمة. ان بديع حرص على طمأنة عبدالغفور وأكد لهم أن الإخوان يرجعون في كل عمل إلى أهل الاختصاص'.

التفرقة بين موقف الإخوان
وموقف السلفيين من الفن

أما في 'اللواء الإسلامي' فقد حرص محمد الشندويلي على التفرقة بين موقف الإخوان وموقف السلفيين من الفن بقوله: 'أنا مدرك تماماً أن جماعة الإخوان المسلمين أكثر سعة وفهماً من جماعة السلفيين، التي تحارب الفن وتحارب الموسيقى في أحاديث يستندون إليها وهي ضعيفة من استمع إلى كذا، صب في أذنيه رصاص ملتهب! جماعة الإخوان لا تحارب الفن الهادف، لأن الفن له رجاله، ورسول الله صلى الله عليه وسلم لم يحارب الفن الهادف إطلاقا إذا كان في مضمونه إقامة حياة وتوجيه الناس الى حياة مستقيمة.
أما العري وإظهار مفاتن المرأة والإغراء، والوصول بالفن الى الرذائل وفتح باب الجنس والمتاجرة به على حساب الفن فالكل يرفضه، مطلوب منا أن نتحسس الطريق الجديد لحياتنا هو ايجاد حياة كريمة تبث في شبابنا روح المحبة والأخلاق الفاضلة في كل مناحي الحياة.
ولذلك أدعو الجميع لمحاربة قناة الرقص العاري الذي تبثه قناة مصرية فضائية وأنا لست أدري لماذا هذه القناة التي لا يوجد لها مثيل على مستوى القنوات الفضائية كلها، تبث هذه القناة سمومها للعري وللرقص الفاحش على مدى أربع وعشرين ساعة وأضع أمام المسؤولين بصفة عامة والإخوان بصفة خاصة هذه القناة لوضع أمرها هل هي قناة هادفة؟'.

مستقبل السينما والمسرح والتلفزيون

ومادام صاحبنا الشندويلي قد حدد الاتهام في السلفيين فقد شاء حظه أن تنشر الجريدة حديثا مع رئيس حزبهم عماد عبدالغفور، أجراه معه زميلنا أحمد مراد، ومما جاء فيه عن موقفهم من الفن قوله: 'السينما والمسرح والتلفزيون أدوات للتثقيف مثل المدرسة تماماً، وهي أدوات إذا أحسنا استخدامها فسوف تكون فعالة في بناء المجتمع، وإذا وقعت في أيدي من لا يحسنون استخدامها فلا شك أنها ستكون أدوات لهدم المجتمع، وهو ما نراه حاليا على الشاشات التي تعرض الكثير من البرامج التي تهدم المجتمع، وتنشر الكذب والشائعات، وبالتالي نحن نرى ضرورة أن نحسن استخدام أدوات التلفزيون والمسرح والسينما بحيث نستطيع أن نبني بها مجتمعا، ونكون وجدانا وعواطف وأخلاقاً، ونبني رأياً عاما مفيدا للناس، ولا شك أننا بذلك نهدف الى البناء ولا نهدف الى الهدم، ونحاول أن نغير الظواهر السلبية في المجتمع ونحولها لظواهر ايجابية'.

زوج الفنانة شيرين خائف مما هو قادم

هذا، وكنت قد نسيت، وقد أنساني الشيطان والشيخوخة، الإشارة إلى الحديث الذي نشرته جريدة 'روزاليوسف' يوم الأربعاء قبل الماضي مع الموسيقار محمد مصطفى زوج المطربة والفنانة شيرين عبدالوهاب صاحبة الصوت الذهبي، أجراه معه زميلنا محمد سعيد هاشم، عبر فيه مبكرا عن خوفه مما هو قادم، فقال موجها النقد لزوجته: 'دائماً ما يوجه اللوم لزوجته المطربة شيرين عبدالوهاب وينصحها بعدم ارتداء ملابس قصيرة أو مفتوحة وبعدم الرقص في حفلاتها، دائماً أقول لها إنها أصبحت أكبر من هذه التصرفات، أنا وزوجتي نقدم فناً محترماً لهذا لسنا في حاجة لتعليمات ونصائح الإسلاميين ولن نترك البلد كما ترددت الشائعات حول قرار نقل إقامتنا والاستقرار في لبنان بدلا من القاهرة، أرى أن تصاعد دور الإخوان لا يخيفني إطلاقاً بالعكس أراه قد يصلح حال البلد إذا قضوا على السرقة وعلى المشاكل التي يعاني منها الشعب، بجانب منع أي مصري من شرب الخمر في الفنادق وهذا موجود في الإمارات والسعودية وبلاد عربية ولا يخيف أحداً.
لا أتوقع أي اختلاف في المزيكا أو إصدار قانون يحرمها وإذا حدث هذا فسيتصدى لهم الشعب المصري الذي يهوى المرح والفرح ويحب الحياة ويرفض القيود التي تخنقه وسوف يخسر الإخوان مقاعدهم في الدورة التالية لمجلس الشعب، لو أراد الإخوان أن تختفي المزيكا من مصر فعليهم أن يشغلونا مثلا بعمل أغان دينية لأن شخصاً مثلي حاصل علي بكالوريوس المعهد العالي للموسيقى هيعمل إيه؟ مش هاعرف أكون مدير بنك مثلا، كما أن الإسلام لا يقول أن تكون الحياة كلها في الجامع فقط ويجب ان نفرح الناس، والفن موهبة من عند ربنا يعطيها لمن يشاء، وإذا سألت أي شيخ عن حكم المزيكا فسيجيبك أن حرامها حرام وحلالها حلال، ولا يجب أن نقدم أغاني مثل 'سيجارة بني' و'شارع الهرم' ونقول عليه فناً، لأن هذا يقلل من قيمة الفن والفنانين، والفن ليس رقصاً وإنما هو قيمة عظيمة وإذا ألغى الإخوان مثل هذه الأغاني فهذا عادي ومقبول'.
مظاهر عري وقلة أدب ومشاهد دالة على الجنس

والذي أود توضيحه هنا، أن هناك اتجاها شعبياً قوياً لا علاقة له بالإخوان أو السلفيين، رافضا ما يعتبره مظاهر عري وقلة أدب ومشاهد دالة على الجنس وعبارات بذيئة في الأفلام السينمائية، والمسلسلات. ويطالب بمنعها، وهو اتجاه موجود من عشرات السنين، وتقديري أن الأغلبية سوف تؤيد أي اجراءات لمنع هذه المشاهد، خاصة وأنها منحت تأييدا للنجوم الشبان الذين ظهروا في الأفلام من دون قبلات أو مشاهد ساخنة، وتسببوا في عودة الأسر الى مشاهدة الأفلام في دور السينما، ومنهم أحمد حلمي ومحمد سعد ومحمد هنيدي وهاني رمزي وإدوارد، وغيرهم ممن لا أتذكر أسماءهم فلهم مني كل تقدير.

السلفيون اصبحوا لاعبا سياسيا محليا ودوليا

وإلى السلفيين وبالتحديد حزب النور، وهو أقوى أحزابهم وأكثرها شعبية، الذي يحتل المرتبة الثانية في الانتخابات بعد حزب الإخوان، الحرية والعدالة، والنور هو الذراع السياسية لجمعية الدعوة السلفية، ولذلك سنولي اهتماماً ملموساً بالحزب والجمعية ولغيره من الأحزاب، لأنها اصبحت قوة سياسية بارزة، وستساهم في تحديد مسار الأحداث والتشريعات، وستتحول الى لاعب سياسي محلي ودولي، وستدخل في تحالفات وخصومات، وبالتالي ستتعرض الى تغييرات حاسمة في وجهات نظرها السابقة قبل اشتغالها بالسياسة، وسيحدث التصادم أو الخلاف بين السياسيين في حزب النور، وجمعية الدعوة السلفية التي انطلقوا منها، كما سنحاول تتبع آراء المسؤولين عن الجمعية ولمعرفة مدى حدوث تغير فيها أو ثبات عليها، فهذا حقهم وحق القارئ علينا، اما رأيي الخاص فهو منفصل تماما، وهو ليس ضدهم ان وجد، وإنما ضد توجه وضد سياسات، أو مع توجه سياسات أو من بها، وأرجو أن يتفهموا هذا وهم يعلمون تماما توجهاتي السياسية، واللوم المقبول منهم لي، في حالة ما إذا لم أفسح لوجهات نظرهم أو مواقفهم المساحات الكافية لتوضيحها، أو تعمدي إفساح المجال لمهاجميهم على حسابهم، او لتشويههم، فلا يوجد أي موقف مسبق منهم أو من غيرهم ولو لحساب التيار السياسي الذي انتمي إليه، وأبدأ من يوم الجمعة الموافق السادس عشر من الشهر الماضي، ديسمبر مع الطيب ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية وقوله في جريدة 'الفتح' الاسبوعية الناطقة بلسان الجمعية: 'إن محاولة تغيير العقل السلفي من الداخل وتغيير الخطاب السياسي للسلفي من خلال ايجاد أصوات ناشزة عليه تريد أن تثبت بخطاب متدن موافقة ولو جزئية لليبرالية والعلمانية لا تقبله القاعدة السلفية العريضة التي تربت على تعظيم النهوض هي محاولات مآلها الغش والاضمحلال لأن الوعي السلفي قد بلغ - بفضل الله - مرحلة فات معها إمكانية نجاح هذه المحاولة.

الفزاعة التي يستعملونها لتخويف الناس

إن من طرق أهل الباطل أن يجمعوا في الفزاعة التي يستعملونها لتخويف الناس من أهل الحق بين تهمة بحق وتهمة بباطل لكي ينفر بعض الجهال من التهمتين معاً فيقعوا في أسر قبول جزء من الباطل كما قال فرعون 'ذروني أقتل موسى وليدع ربه إني أخاف أن يبدل دينكم أو أن يظهر في الأرض الفساد'. التهمة الأولى هي تهمة بحق وهي أن موسى يريد أن يبدل دينهم فعلاً وهي تهمة شريفة عند أهل الحق لا يمكن أن يتنصلوا منهما، وإن عدها أهل الباطل جريمة. أما الثانية وهي إظهار الفساد في الأرض فهي باطلة قطعاً والبعض قد يقع في الفخ ويقول للناس نحن لا نريد أن نغير الباطل ولا نريد نشر الفساد، كما قال بعضهم لن نغير البنوك الربوية لن نمس سياحة الخمر والعري والفواحش لن نطبق الشريعة بصراحة كما يقول غيرنا، ولا أدري ما الصرامة في هذا الموضوع لن نقيم الحدود لن نأمر بالمعروف وننهي عن المنكر لن نلزم الناس بالصلاة ولا صوم ولا زكاة ولا حجاب، بزعم أنه لا إكراه في الدين لن ولن ولن، في طمأنة فاسدة لمن يكرهون الدين ويخافون على دنياهم التي شقوا بها وأشقوا الناس معهم وهذا من أعظم الخطر. إن الألم الذي شعر به كثير من أبناء حزب النور لفقدهم نصرة من توقعوا نصرته، هو في الحقيقة من أعظم المصالح لهم يتوكلون على الله وحده فلا ناصر لهم إلا الله، وفي الكيان السلفي بتحقيق الالتزام بالعمل الجماعي والجدية ومعرفة الفرق بين الانتماء للكتلة وبين الحركة الواجبة ضمن الكيان الذي بدونه يكون وزن الكتلة صفرا فلا ننزعج من فقد مقعد أو مقاعد في البرلمان ما دمنا وجدناها بقوة وسط أمواج الفتن ولم نغرق فيها والله المستعان'.

خطاب السلفيين لا يحل مشاكل الشعب

وجاء الرد عليه من رئيس الحزب عماد عبدالغفور يوم الجمعة الموافق الثلاثين من نفس الشهر في جريدة 'المصريون' في حديث أجراه معه زميلنا عادل حسين، وقال عماد فيه رداً على سؤال حول تصريحات بعض السلفيين التي تثير المخاوف موجها كلامه لزملائه: 'نقول لهم العمل السياسي يتطلب مواجهة مشاكل المجتمع من دون نظرة دينية متشددة فالخطاب لابد من تغييره.
نقول لهم إن هناك اختلافاً بين الحديث السياسي والحديث داخل المسجد، فأثناء الوجود بالمسجد يمكن الحديث عن الرأي الشرعي في الجزية والسياحة وشرب الخمر، أما عند الحديث خارج المسجد فالخطاب لا بد أن يتغير عند الحديث عن مثل هذه الأمور حيث لا بد من تجنب البعد عن الخطاب المتشدد والتميز بخطاب به حنكة سياسية ترعى مصلحة مختلف فئات الشعب، ونحن في حزب النور حريصون على اتباع هذه السياسة، ولكن المشكلة ان هناك البعض من قيادات الدعوة السلفية لديهم اقتناع باستمرار الخطاب المتشدد في مواجهة ما يخالفهم ونعمل على توحيد الصفوف في هذا الأمر بالتواصل مع جميع السلفيين'.

نحن لا نصدر عالم الدين في القضايا السياسية

وفي اليوم التالي، أي الواحد والثلاثين من كانون الاول (ديسمبر) نشرت له 'أخبار اليوم' حديثا آخر أجراه معه زميلنا أحمد مراد، قال فيه عن إقناع زملائه في الجمعية بالعمل السياسي: 'أنا كنت أكثرهم حماساً لاهمية الممارسة السياسية بعد ثورة 25 يناير وقد استطعت ان أقنعهم بضرورة وأهمية الممارسة السياسية في هذه اللحظة بعينها وهي لحظة فارقة في تاريخ الشعب المصري ومثل هذه اللحظات لا تتكرر كثيرا، حيث صاحب سقوط الحزب الوطني فراغ كبير في السلطة وكانت لحظة فارقة سمحت للتيارات السياسية الوليدة أن تزدهر في هذه المرحلة مثلما حدث في العراق مع سقوط حزب البعث، الذي أحدث فراغا كبيرا في السلطة مما سمح بظهور تيارات سياسية جديدة. حزب النور مؤسسة وكيان سياسي مستقل وله هيكله الإداري المستقل وله الكوادر المسؤولة عنه ومعظم هذه الكوادر أكاديميون وأساتذة جامعة وأطباء ومهندسون ونحن لا نصدر عالم الدين في القضايا السياسية، ومن ثم فإن طابع الحزب يختلف تماماً عن طابع الدعوة السلفية وتتحدد علاقتنا بالدعوة السلفية في أن شيوخ وعلماء الدعوة السلفية يمثلون بالنسبة لنا مرجعية شرعية نرجع اليهم في القضايا الشرعية، هذا فضلا عن أنهم يشكلون بالنسبة لنا جمهورا أو قاعدة شعبية أو مخزونا شعبيا، لا أحب أن يدعي أن الإسلاميين ضد الآخرين، وأنا لا أريد هذا الاستقطاب، خاصة في المرحلة القادمة، وأفضل أن يكون هناك ائتلاف يضم كل القوى السياسية وجميع التيارات العاملة في الساحة السياسية، ولذلك أرحب بأن تكون في مصر حكومة ائتلاف وطني تكون فيها أحزاب النور والحرية والعدالة والوفد والمصريون الأحرار.
هناك فرق بين الدولة الدينية التي يكون الحاكم فيها حاكماً بأمر الله لا يسأل عما يفعل ويحلل ويحرم، وبين الدولة التي تسير في إطار إسلامي تراعي قوانين وأطراً إسلامية ولكن الحاكم فيها من الممكن أن نعترض عليه ونقومه ونحاسبه ونحاكمه، ونحن نهدف الى دولة عصرية ذات مرجعية إسلامية، أما الدولة الدينية بمعنى أن يكون الحاكم معصوماً وكلامه هو كلام الله فهذا الكلام لا نقبله ابدا'.

وجهة نظر شباب الثورة بنتائجها

وإلى معارك خاصة فقط، بشباب الثورة والثوار، تسبب فيها زميلنا متعدد القدرات وخفيف الظل جلال عامر بقوله يوم الثلاثاء في عموده بـ'المصري اليوم' وتخاريف، عن مشاهدته برنامجا تلفزيونيا تحدث فيه أحد شباب الثورة: 'تحدثوا عن الفساد، التوريث، التعذيب، التزوير، ثم جاء الدور على أحد كبار الثوار ليقول إن السبب هو 'أننا قبل الثورة بسنة نزلنا الى الشوارع والقرى والنجوع ونزعنا من الناس الخوف وزرعنا فيهم الأمل وأحدثنا فيهم التغيير فنزلوا'، تصدق حضرتك وتؤمن بالله إن جمال عبدالناصر اللي شال 'الملك' بإيد واحدة والإنجليز بالإيد التانية لا يستطيع أن يقول ذلك، ويقال ان التواضع لله سبحانه وتعالى فعندما سألوا جيفارا محرر كوبا والدول المجاورة، عن البطل الحقيقي للثورة قال 'الفلاح البسيط' ولأن رصيدي في 'التليفون' وليس في البنك وأملي في الشعب ورزقي على الله لذلك أتذكر أسطورة 'نرجس' الإغريقي الذي نظر إلى صورته في الماء أو في المرآة أو على شاشة التلفزيون فعشق نفسه وانتقل من الثورية الى 'النرجسية' ومن أحب نفسه كرهته الناس وحرام ان نعاني من الاستبداد 'العسكري' والاستكبار 'الديني' والاستعلاء 'المدني' هذا الشعب هو القائد وهو المعلم فهل ننزع لافتة 'صالة كبار الزوار' من المطار ونضع لافتة 'صالة كبار الثوار' في ميدان التحرير، العقل زينة والعين حزينة'.

تجاوزنا الرومانسية الثورية والطهارة السياسية

لكن زميلتنا بمجلة 'آخر ساعة' القومية، وفاء الشيشيني تغزلت في الثورة وشبابها بالقول عنها: 'تجاوزنا الرومانسية الثورية والطهارة السياسية، ووضعنا كل فصيل سياسي في حجمه الحقيقي، بعدما انكشف كثير، كثير من المستور.
تلك هي البصيرة التي أنعمت بها الثورة علينا، رغم فقء عيون كثير من الشباب وإهمال علاجهم، والتقليل من شأن بطولتهم واتهامهم بالتهمة 'الفاسقة' بالبلطجة.
فمازال هؤلاء بالذات، على درجة عالية من الغليان والفعل الثوري، موجة تليها أخرى وثالثة ورابعة وألف إن احتاج الأمر، على عهدة، الشاب 'الجميل' علاء عبدالفتاح عندما نقل عن أحد اصدقائه، الذي للعجب عندما اعتقل في مارس وكهرب في أقبية المتحف المصري - على يد الشرطة العسكرية وإن طلب منه هذا الهتاف المريض. وقتها - قال لعلاء عند توثيق شهادته.
انها أعمال فردية - لا تعبر عن سياسة المجلس الذي حمى الثورة ورفض إطلاق النار عليها - طبعاً هذا قبل ان يتراجع المشير عن أقواله وينفي التهمة عن المخلوع مبارك. حتى بانت الحقيقة وعرفنا جميعاً أنه لم يحم الثورة سوى أبنائها، شهدائنا، مصابيها، وأبطالها، وهم الشعب المصري بالعشرين مليون الذين نزلوا للدفاع عن الثورة.
وللتخلص من عقود الفساد والانهزام والخيانة وبعدها - قال الثوري، لعلاء عبدالفتاح، بعد شهور قليلة.
انشر الحقيقة، المجلس ليس مع الثورة، المجلس كان ضد تولية 'جيمي' للرئاسة وضد بعض الفاسدين ودمتم، وفعلا، دمنا، ودامت الثورة، بالاستمرار، والشحن والاستعداد للموت، يانجيب حقهم، الشهداء، يانموت زيهم!!'.

كسر حاجز الخوف فينا وصرنا نصنع المعجزات

وهكذا فتحت وفاء الطريق أمام السيدات للهجوم فقالت زميلتها هالة فؤاد في نفس العدد: 'عشنا تجربة ثورية رائعة كسرت حاجز الخوف فينا وملأت قلوبنا بثقة في قدرتنا على صنع المعجزات، صحيح أن المخاض صعب ومازال أمامنا طريق أصعب حتى يكتب لثورتنا النجاح، لكن بعد عسرنا حتما سيأتي اليسر، هكذا وعدنا ربنا، فالشعوب إذا أرادت الحياة فحتما سيستجيب القدر كما أخبرنا شعراؤنا، ولا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس مثلما علمنا زعماؤنا، فلنتفاءل أمام تحرك الشباب وأيضا أمام تحرك القوى السياسية التي شمرت عن سواعدها في الفترة الماضية بطرح العديد من الرؤى حول الدستور والانتقال السلمي للسلطة.
تحرك ربما يصب في النهاية في صالح تهدئة الأجواء المضطربة وربما يفلح ايضا في رأب الصدع بين الثوار والعسكر هذا إن خلصت النوايا، فزخم التحرك يدفعنا رغماً عنا للتوجس عما وراءه هل هو إحساس بالمسؤولية أم تأنيب ضمير عما آلت إليه الأوضاع، أم هو محاولة لإحراز هدف انتخابي من شأنه زيادة حصة هذه القوى في مقاعد البرلمان، فلندع الأيام تجيب وأعتقد اننا لن ننتظر كثيرا، وحتى تتكشف النوايا الحقيقة دعونا نتفاءل بالدعوة التي أطلقتها هذه القوى للم الشمل ونبذ الخلاف ومد الدعوات لكن ربما تكون بداية جيدة وخطوة على طريق الوفاق'.

ما يحدث في مصر هو بالأساس من صنع أبنائها

ويبدو أن يوم الثلاثاء كان نحساً على جلال لأن زميلتنا بوكالة الأنباء الفرنسية منى سالم قالت في 'التحرير' مهاجمة 'المصري اليوم': 'ألم تكفكم ثورة عظيمة بحجم ثورة 25 يناير التي أطلقها شباب حالم استطاع أن يضم إليه ملايين المصريين المطلين عليه من شرفات منازلهم أو عبر شاشات تلفزيوناتهم؟
ألم تكفكم هذه الثورة لتدركوا أن ما يحدث في مصر هو بالأساس من صنع أبنائها وبناتها وشعبها وليس من تدبير قوى خارجية مهما كان جبروتها؟ ألم تدركوا بالفعل أم أنكم تدركون وتتظاهرون بانعدام البصر والبصيرة؟ السؤال موجه تحديدا الى صحيفة 'المصري اليوم' التي خرجت علينا أمس بعنوان عريض في صدر صفحتها الأولى يقول نصاً 'مصادر': البيت الأبيض يعاقب العسكري على عدم تكليف البرادعي بتشكيل حكومة الإنقاذ لعرقلة صعود الإسلاميين'.
أما لماذا نوجه للصحيفة هذا السؤال؟ فلأنها تصدع رؤوسنا ليل نهار بالحديث عن المعايير المهنية التي تحكم عملها، ولكننا فوجئنا بهذا الخبر الذي لا يحترم ألف باء القواعد المهنية وهو ما يدفعنا الى التساؤل عن دوافع نشره، بل يثير شكوكاً قوية في أنه، أي الخبر، منشور عن قصد كمساهمة طوعية أو غير طوعية في حملة الإعلام الحكومي التي يقودها المجلس العسكري ضد الثورة وضد شبابها الشرفاء ومؤيديها من الساسة المحترمين امثال محمد البرادعي'.
06 01 2012 القدس العربي
توقيع :عيسي عبد القادر
gazali

06-01-2012 11:20 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
موسى العربي
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 24-11-2011
رقم العضوية : 194
المشاركات : 84
الدولة : AP
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 100
 offline 
look/images/icons/i1.gif اتهام المخابرات والداخلية باخفاء معلومات قتل المتظاهرين..
هذا جزاؤهم في الدنيا الخزي أما يوم القيامة فعذابه أشد وأنكل على الظالمين الجبارين




الكلمات الدلالية
اتهام ، المخابرات ، والداخلية ، باخفاء ، معلومات ، قتل ، المتظاهرين.. ،


 







الساعة الآن 12:09 صباحا