أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات بن ناصر، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





ألا يكف طغاة الشام من سفك الدماء!!

ألا يكف طغاة الشام من سفك الدماء!! كلمة حق يصر طغاة سوريا، وزبانيتهم، وصعاليكهم على المضي في قتل مواطنيهم المحتجين المس ..



14-12-2011 08:35 صباحا
عيسي عبد القادر
rating
الأوسمة:4
وسام العطاء
وسام العطاء
وسام القلم المميز
وسام القلم المميز
وسام المشرف المميز
وسام المشرف المميز
وسام الإشراف
وسام الإشراف
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 31-10-2011
رقم العضوية : 176
المشاركات : 2102
الجنس : ذكر
الدعوات : 4
قوة السمعة : 7859
الدولة : الجزائر
 offline 
ألا يكف طغاة الشام من سفك الدماء!!

كلمة حق يصر طغاة سوريا، وزبانيتهم، وصعاليكهم على المضي في قتل مواطنيهم المحتجين المسالمين، وظنوا أنهم غالبون وأن حصونهم مانعتهم كما منعت حصون القذافي مصيره وحمته! ((فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور))، قلوب هؤلاء الطغاة غلف لا ينفذ إليها فهم ولا إدراك، أعماهم حب السلطة، ولذة التحكم والسيطرة، فلا يستخلصون درسا، ولا تخطر ببالهم عبرة.

يرهبون المصلين ويسفكون دماءهم في بيوت الله بلا رحمة ولا خشية من انتقام الله منهم، يهدمون المآذن، ويحاصرون المصلين في المساجد، وإذا ما خرجوا إلى الشوارع محتجين صوبوا إليهم الأسلحة، وأوغلوا في التقتيل، والاعتقال والتعذيب في أشنع صوره وأكثر ها وحشية، يا لله لأطفال الشام وشبابه يقتل ويعذب، يا لله للمساجد تهدم وتخرب. ((ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا وهم خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم)) البقرة /114.
وإننا في جمعية العلماء المسلمين الجزائريين نضم صوتنا إلى صوت الشيخ الأكبر شيخ الأزهر أحمد الطيب - حفظه الله - وإلى صوت الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، في استنكار التعرض لبيوت الله، والعدوان القاتل على المصلين المحتجين، ولا يجوز السكوت على الظلم وسفك دماء المسلمين عمدا وبإصرار، وهؤلاء الطغاة مستمرون في طغيانهم، فلا يستجيبون لنصيحة ، ولا لبيان، ولا يشعرون بما يرتكبون من جرائم ضد الإنسانية، وكرامة المواطن في وطنه وفي منزله، كأنهم بذلك يريدون أن يأتيهم الأجنبي ليحمي الناس من عدوانهم وقتلهم مواطنيهم، والاستيلاء على وطنهم، لايدركوا أن العالم تغير من حولهم، وأن شباب الأمة لا مردّ لإرادته في التغيير، والقضاء على صروح الاستبداد ، فيا ليت الكواكبي يطل على مصرع هؤلاء الطغاة، وقد انهارت عروشهم، وهزمت جيوشهم، وفلت أسلحتهم، وذهبت ريحهم إلى غير رجعة
14 12 2011 البصائر
توقيع :عيسي عبد القادر
gazali

14-12-2011 11:27 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
عبد الحليم
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 13-06-2011
رقم العضوية : 55
المشاركات : 253
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 241
 offline 
look/images/icons/i1.gif ألا يكف طغاة الشام من سفك الدماء!!
جزاك الله خيرا على المشاركات الهادفة




الكلمات الدلالية
ألا ، يكف ، طغاة ، الشام ، من ، سفك ، الدماء!! ،


 







الساعة الآن 08:01 صباحا