أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات بن ناصر، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





وجهان وقلبنا!

جهان وقلبنا! كلَّما تنفس الصبح، وكلَّما أرسلت الشمس أشعتها الذهبية؛ فُتّحت العيون جميعُها... فهل تُرى، ما ذا تَرى؟ ترى ..



10-12-2011 07:51 صباحا
عيسي عبد القادر
rating
الأوسمة:4
وسام العطاء
وسام العطاء
وسام القلم المميز
وسام القلم المميز
وسام المشرف المميز
وسام المشرف المميز
وسام الإشراف
وسام الإشراف
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 31-10-2011
رقم العضوية : 176
المشاركات : 2102
الجنس : ذكر
الدعوات : 4
قوة السمعة : 7859
الدولة : الجزائر
 offline 
جهان وقلبنا!

كلَّما تنفس الصبح، وكلَّما أرسلت الشمس أشعتها الذهبية؛ فُتّحت العيون جميعُها... فهل تُرى، ما ذا تَرى؟

ترى وجوهاً مسفرة، وأخرى عليها غيرة... وترى وجوهًا ناضرة، وأخرى باسرة. المئات أو الآلاف من البشر يقفزون إلى أعينك يوميًّا، سواء مِن حقيقة الحياة، في البيت والشارع والمدرسة... أم من العالَم الافتراضي، في المجلة والتلفاز والأنترنت...؛ وكلُّ وجه يترك فيك أثرا، دقَّ أو كبر، ولا شكَّ أنَّ المبتسم، الضاحك، المستبشر، البشوش، المتفائل... يفتح مغاليق قلبك، وينقلك عبر جسر ملائكيٍّ نحو المستقبل، فيفتح أمامك فُرصا، وأفكارا، وإنجازات... ويدفعك لاجتراح الخيرات، والمبرَّات، والطاعات... ليكون لك شريكا في كلِّ نسمةٍ وحركة وسكنة؛ فتحمد غبَّه، وترجو ودَّه، وتدعو الله له بالقبول...
أمَّا الآخر، ويا حسرتي على الآخر... فـ"يكفي بالشرِّ سماعُه"، ولا أزيد... وإنما أنا سائل وجهي ابتداءً، ومسائلٌ وجه كلٍّ منَّا تباعا: "هل أنت من الصنف الوضَّاء، وبخاصَّة ساعة الصبح الأولى؟ أم أنَّك ممن لا ينشرح ولا يهلِّل إلاَّ لنفع، أو مصلحة... ثم ما يلبث أن يعود إلى جحره، ويلقي سحابة من الرماد على جبينه...؟".
على كلٍّ، وجهُك دليل قلبك، وصفحةُ روحك، وعنوانُ سريرتك... فانظر ماذا أنت فاعلٌ فيه، وتذكَّر دوما وجه سليمان الأبرَّ ومقولته، عليه السلام، وهو يستقبل نملة: "... فتبسَّم ضاحكا من قولها، وقال: ربِّ أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمتَ عليَّ...".

10 12 2011ا لبصائر


تم تحرير الموضوع بواسطة :عيسي عبد القادر
بتاريخ:10-12-2011 07:54 صباحا

توقيع :عيسي عبد القادر
gazali

10-12-2011 01:16 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
رشيد الوهراني
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 06-10-2011
رقم العضوية : 163
المشاركات : 348
الدولة : الجزائر
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 207
 offline 
look/images/icons/i1.gif وجهان وقلبنا!
شكرا لك وبارك الله فيك




الكلمات الدلالية
جهان ، وقلبنا! ،


 







الساعة الآن 06:26 صباحا