أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات بن ناصر، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





من مناقب أبي بكر الصديق رضي الله عنه

«كان أبو بكر - رضي الله عنه - منسادات قريش وأشرافهم وأغنيائهم شهد له ابن الدغنة سيد القارة أمام أشراف قريش حينقال له ..



03-12-2011 03:52 مساء
البوزيدي
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 01-12-2011
رقم العضوية : 200
المشاركات : 18
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 92
 offline 




«كان أبو بكر - رضي الله عنه - منسادات قريش وأشرافهم وأغنيائهم شهد له ابن الدغنة سيد القارة أمام أشراف قريش حينقال له»

بماشهدت به خديجة - رضي الله تعالى عنها - للنبي صلى الله عليه وسلم،

«إنك تكسبالمعدوم وتصل الرحم وتحمل الكل وتقرىء الضيف وتعين على نوائب الحق»)

وكانتهذه الأوصاف هي الأوصاف التي ذكرتها خديجة- رضي الله تعالى عنها - للنبي صلى اللهعليه وسلم، فلما بُعث النبي - صلى الله عليه وسلم -

«بادر أبوبكر - رضي الله عنه - إلى الإيمان به وتصديقه ولم يتردد حين دعاه النبي - صلى اللهعليه وسلم - إلى الإيمان بل آمن به فوراً ولازم النبي - صلى الله عليه وعلى آلهوسلم - طول إقامته بمكة»)

«وصحبهفي هجرته ولازمه في المدينة»)

«وشهدمعه جميع الغزوات وأسلم على يدي أبي بكر - رضي الله عنه - خمسة من العشرة المبشرينبالجنة وهم: عثمان بن عفان، والزبير بن العوام، وسعد بن أبي وقاص، وطلحة بن عبيدالله، وعبد الرحمن بن عوف رضي الله عنهم أجمعين، واشترى رضي الله عنه سبعة منالمسلمين يعذبهم الكفار بسبب إسلامهم فأعتقهم رضي الله عنهم، منهم: بلال مؤذن رسولالله صلى الله عليه وسلم، وعامر بن فهيرة الذي صحب النبي - صلى الله عليه وسلم- وأبي بكر - رضي الله عنه - في هجرتهما ليخدمهما»)

«وكانرضي الله عنه أول مَن جمع القرآن و أول من سمى القرآن مصحفاً و أول من سمِّي خليفةفي هذه الأمة و أول من ولِّي الخلافة وأبوه حي و أول خليفة مات وأبوه حي»)

«وكانأبو بكر - رضي الله تعالى عنه - أعلم الناس برسول الله - صلى الله عليه وسلم -ومدلول كلامه وفحواه، فقد خطب النبي - صلى الله عليه وسلم - في آخر حياته وقال: إنعبداً خيَّره الله - تعالى - بين الدنيا وبين ما عنده فاختار ما عند الله»)

«ففهِمأبو بكر - رضي الله عنه - أن المخيَّر رسول الله صلى الله عليه وسلم، فبكى رضيالله تعالى عنه فعجب الناس من بكائه؛ لأنهم لم يفهموا من كلام النبي - صلى اللهعليه وسلم - ما فهمه أبو بكر رضي الله تعالى عنه وكان رضي الله تعالى عنه أحبالناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم» وقال النبي - صلى الله عليه وسلم - في أبي بكر وهو يخطب الناس:

«إن أمنَّالناس علي في ماله وصحبته أبو بكر ولو كنت متخذاً من أمتي خليلاً لاتخذت أبا بكرولكن أخوة الإسلام ومودته»(

هكذاقال النبي الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم:«لو كنتمتخذاً من أمتي خليلاً لاتخذت أبا بكر»لميقل لاتخذت علي بن أبي طالب ولا العباس بن عبد المطلب ولا غيرهما من أقاربه ولاعمر ولا عثمان ولكنه قال:

«لوكنت متخذاً من أمتي خليلاً لاتخذت أبا بكر»فرَضِيَالله عن أبي بكر .





وجاءمرة إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال:

«يارسول الله، إنه كان بيني وبين ابن الخطاب - يعني: عمر - شيء فأسرعت إليه ثم ندمتفسألته أن يغفر لي فأبى فأقبلت إليك يا رسول الله، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:يغفر الله لك يا أبا بكر، يغفر الله لك يا أبا بكر، يغفر الله لك يا أبا بكر ثم إنعمر - رضي الله عنه - ندم فأتى منزل أبي بكر فسأل أثَمَّ أبو بكر ؟ قالوا: لا،فجاء إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فسلم فجعل وجه النبي - صلى الله عليه وسلم- يتمعر حتى أشفق أبو بكر أن يقول النبي - صلى الله عليه وسلم - لعمر ما يكره فجثارضي الله عنه على ركبتيه فقال: يا رسول الله، واللهِ أنا كنت أظلم، واللهِ أنا كنتأظلم، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - مُعْلِناً فضل أبي بكر: إن الله بعثنيإليكم فقلتم: كذبت، وقال أبو بكر: صدق وواساني بنفسه وماله، فهل أنتم تاركوا ليصاحبي مرتين، فما أوذي بعدها رضي الله عنه بعد ذلك»()،

«وكان رضيالله عنه أثبت الصحابة عند النوازل وأشدهم قلباً، ففي صلح الحديبية لم يتحمل كثيرمن الصحابة - رضي الله عنهم - الشروط التي وقعت بين النبي - صلى الله عليه وسلم -وبين قريش، وكان من هذه الشروط: أن يرجع النبي - صلى الله عليه وسلم - من الحديبيةدون أن يكمل عمرته وأن من جاء من قريش إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - ردّهإليهم وإن كان مسلماً ومَن جاء من المسلمين إلى قريش لم يرد إلى المسلمين، فشقَّذلك على المسلمين كثيراً حتى إن عمر وهو عمر - رضي الله عنه - راجع النبي - صلىالله عليه وسلم - فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: إني رسول الله ولست أعصيه وهوناصري، فذهب عمر إلى أبي بكر - رضي الله تعالى عنه - يستعين به على مشورة رسولالله - صلى الله عليه وسلم - فكان جواب أبي بكر -

رضي الله تعالى عنه - كجواب النبي - صلىالله عليه وسلم - قال له أبو بكر - رضي الله تعالى عنه - أي: لعمر بن الخطاب رضيالله تعالى عنه: أيها الرجل، إنه لرسول الله وليس يعصي ربه وهو ناصره فاستمسكبِغَرْزِهِ، فو اللهِ إنه على الحق، فكان جواب أبي بكر - رضي الله تعالى عنه - كجوابالنبي صلى الله عليه وسلم سواءً بسواء
»)،وفي هذا دليل على أن أبا بكر - رضي الله تعالى عنه - أنه أكمل الصحابة وأشدهمثباتاً في موطن الضيق

«ولماتوفي النبي - صلى الله عليه وسلم - اندهش المسلمون لذلك حتى قام عمر - رضي اللهتعالى عنه - وأنكر موته وقال: واللهِ ما مات رسول الله - صلى الله عليه وسلم -وليبعثن الله فليقطعن أيدي رجال وأرجلهم، ولكنَّ أبا بكر - رضي الله تعالى عنه -كان له منزل بالسنح وكان قد خرج صبيحة موت الرسول صلى الله عليه وسلم؛ لأن النبي -صلى الله عليه وسلم - في صبيحتها كان أحسن ما يكون وأشفى ما يكون فاستبعد رضي اللهعنه أن يموت فخرج إلى مكانه السنح فلما بلغه الخبر رجع إلى المدينة فكشف رضي اللهتعالى عنه عن رسول - صلى الله عليه وسلم - فقبَّله فقال: بأبي أنت وأمي، طبت حياًوميتاً، ثم خرج إلى الناس فصعد المنبر فخطب الناس بقلب ثابت وقال كلماته المشهورةالتي تستحق أن تكتب بماء الذهب بل بفوق ماء الذهب قال رضي الله تعالى عنه: ألا منكان يعبد محمداً - صلى الله عليه وسلم - فإن محمداً - صلى الله عليه وسلم - قد ماتومَن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت، وتلا قوله تعالى:

+إِنَّكَمَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ"

،

وقولهتعالى:

+وَمَامُحَمَّدٌ إِلا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْقُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِفَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ

قالعمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه: فما واللهِ ما سمعتها إلا عقلتها فما تقلُّنيرجلاي، وأصبح المسلمون في المسجد يرددون هذه الآية»)،

«ولما أراد أبو بكر - رضيالله عنه - أن ينفِّذ جيش أسامة بعد وفاة النبي - صلى الله عليه وسلم - راجعه عمروغيره من الصحابة ألا يسيِّر الجيش؛ لأنهم محتاجون إليه في قتال أهل الردة ولكنهرضي الله عنه صمَّمَ على تنفيذه وقال: واللهِ لا أحل راية عقدها رسول الله - صلىالله عليه وسلم - ولو أن الطير تخطفنا»)

فهذهالمقامات الثلاث يتبيَّن بها قوة أبي بكر الصديق - رضي الله تعالى عنه - وأنه أشدالصحابة ثباتاً، فنسأل الله - تعالى - أن يمُنَّ علينا بصحبته في جنات النعيم معنبينا - صلى الله عليه وسلم - وسائر النبيين، والصديقين، والشهداء والصالحين.

«ولما مات رسول الله - صلى اللهعليه وسلم - وارتد مَن ارتد من العرب ومنعوا الزكاة عزم أبو بكر على قتالهم فراجعهمَن راجعه في ذلك فصمَّمَ على قتالهم، قال عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه:فعرفت أن ذلك هو الحق»)

.

وصف أبو بكر عليًّا - رضي الله عنه - فقال:

«كنت أول القوم إسلاماًوأخلصهم إيماناً وأحسنهم صحبة وأشبههم برسول الله - صلى الله عليه وسلم - هدياً وسمتاًوأكرمهم عليه خلفته في دينه أحسن خلافة حين ارتدوا ولزمت منهاج رسول الله صلى اللهعليه وسلم، كنت كالجبل، لا تحركه العواصف ولا تزيله القواصف، متواضعاً في نفسك،عظيماً عند الله، أقرب الناس عندك أطوعهم لله وأتقاهم»)،وقال رضي الله تعالى عنه:

«كانأبو بكر خليفة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - رضيه الرسول - صلى الله عليه وسلم- لديننا فرضيناه لدنيانا»،

«تولى أبو بكر - رضي اللهتعالى عنه - الخلافة بعد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فسار في الناس سيرةحميدة، فبارك الله في مدة خلافته على قلتها فقد كانت خلافته سنتين وثلاثة أشهروتسع ليالٍ ومات رضي الله تعالى عنه ليلة الثلاثاء بين المغرب والعشاء ليلة ثلاثةوعشرين من جمادى الثانية سنة ثلاث عشرة من الهجرة»،وكان من بركته رضي الله تعالى عنه أن خلَّف على المسلمين أمير المؤمنين عمر بنالخطاب - رضي الله تعالى عنه - فكان ذلك من حسنات أبي بكر رضي الله تعالى عنه وعنجميع الصحابة، إنه على كل شيء قدير .

أيها المسلمون، هذا أحد الصحابة الفضلاء الكرماء وقد قال اللهتعالى فيهم:

+وَالسَّابِقُونَالأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْبِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍتَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُالْعَظِيمُ: .

اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العليا أن تجعلنا ممن اتبعوهمبإحسان، وأن تحشرنا في زمرتهم وأن تجمعنا بهم في جنات النعيم يا ذا الجلالوالإكرام، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آلهوأصحابه أجمعين .





















































توقيع :البوزيدي
2008-03-23-03_19_53jar-av102 2008-03-23-03_19_53jar-av102

03-12-2011 08:40 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
عيسي عبد القادر
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 31-10-2011
رقم العضوية : 176
المشاركات : 2102
الجنس : ذكر
الدعوات : 4
قوة السمعة : 7859
الدولة : الجزائر
 offline 
look/images/icons/i1.gif من مناقب أبي بكر الصديق رضي الله عنه
رضي الله عنه وحشرنا معه امين
شكرا لك
توقيع :عيسي عبد القادر
gazali

05-12-2011 10:28 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
سعد إدريسي
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 07-11-2011
رقم العضوية : 180
المشاركات : 122
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 139
 offline 
look/images/icons/i1.gif من مناقب أبي بكر الصديق رضي الله عنه
جزاك الله خيرا على هذا الموضوع لسيدنا أبي بكر صدّيق الأمة ثاني اثنين إذ هما في الغار

11-12-2011 11:14 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
عبد الواحد2
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 21-06-2011
رقم العضوية : 62
المشاركات : 219
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 135
الدولة : الجزائر
 offline 
look/images/icons/i1.gif من مناقب أبي بكر الصديق رضي الله عنه
اللهم ارض عن الصحابة أجمعين

بارك الله فيك




الكلمات الدلالية
من ، مناقب ، أبي ، بكر ، الصديق ، رضي ، الله ، عنه ،


 







الساعة الآن 06:43 صباحا