أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات بن ناصر، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





احمد منصور يسلطن بلا حدود

أحمد منصور يسلطن بلا حدود.. وخليفة السويدي يقدم الخلطة السرية للسعادة زهرة مرعي 2011-11-24 أعاد الزميل أحمد منصور في ب ..



25-11-2011 07:16 صباحا
عيسي عبد القادر
rating
الأوسمة:4
وسام العطاء
وسام العطاء
وسام القلم المميز
وسام القلم المميز
وسام المشرف المميز
وسام المشرف المميز
وسام الإشراف
وسام الإشراف
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 31-10-2011
رقم العضوية : 176
المشاركات : 2102
الجنس : ذكر
الدعوات : 4
قوة السمعة : 7859
الدولة : الجزائر
 offline 
أحمد منصور يسلطن بلا حدود.. وخليفة السويدي يقدم الخلطة السرية للسعادة
زهرة مرعي
2011-11-24


أعاد الزميل أحمد منصور في برنامجه بلا حدود على قناة الجزيرة بعضاً من المشاهدين إلى الزمن الجميل. أعادنا إلى مرحلة كانت فيها الشعوب العربية برمتها ـ باستثناء حفنة من المتآمرين مع الأميركيين ـ تهتف 'الله أكبر فوق كيد المعتدي'.
هي أناشيد ثورية ووطنية رافقت الثورة المصرية في سنة 1952، ونمت وتوسعت بشكل لافت جداً إبان العدوان الثلاثي على مصر. كان لهذه الأناشيد وقع المدفع على العدو الصهيوني والاستعمار الغربي. وعرف يومها أن بن غوريون كان يستشيط غضباً من إذاعة صوت العرب وشدة تأثيرها في الناس، وكان يطالب بإسكاتها.
أراد أحمد منصور اختبار تأثير الأغنية العربية على المشاعر. وهنا نختلف معه في التسمية. فهي ليست أغنية بالمعنى المعروف والمتداول. بل هي أغنية ذات أصل وفصل ونسب. وهي ليست أغنية رومنسية أو طربية أو تدعو للرقص. هي أغنية وطنية وثورية تحديداً. هي أغنية شكلت في تلك المرحلة نبضاً مرادفاً للنبض الوطني القومي العربي الذي كانت خطب القائد الراحل جمال عبد الناصر تبثه بين الناس.
بالعودة إلى صلب موضوعنا فقد كان الزميل أحمد منصور جالساً في أستوديو مختلف لم نعتده فيه من قبل. كان هو الجمهور الوحيد في مسرح فسيح، وأمامه فرقة التخت العربي الموسيقية بعازفيها الكثر، وبمنشديها الجميلين جداً. قدموا الكثير من الأناشيد التي اشتقناها منها 'الأرض بتتكلم عربي' بصوت الشيخ محمود. وما أن انتهى منها بإجادة وأصالة تامتين حتى هتف أحمد منصور مصفقاً 'الله ينور عليك يا شيخ محمود'. كان أحمد منصور المشجع والمتلقي والمطروب والمنتشي والمسلطن معاً، وحيداً في الصالة. هو لم يبالغ في الإنشراح، ولم يدع ما ليس واقعاً. ففرقة التخت الشرقي أبدعت سواء في غناء المجموعة، أو الديو وكذلك المنفرد.
ومن الأغنيات التي وصلتنا في هذه الحلقة المميزة التي خففت عنا كثرة الكلام وغذّت آذاننا بالموسيقى الجميلة 'وطني الأكبر'. للأسف لم يعد لهذه الأغنيات وجود في الإذاعات. والأسف الأكبر أن أجيالا تتوالى وتجهل هذا التراث الذي تركه عشرات الفنانين في طليعتهم أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب وآخرين. ففي تلك الأيام كانت ورشات العمل منعقدة بشكل مستمر في أروقة إلاذاعة المصرية، شاعر يكتب، وملحن يصوغ النغم، ومطرب يؤدي. كان في تلك الإذاعة مطبخ يواكب الثورة ويواكب مشاعر الشعب أو لنقل على وجه أصح مشاعر الشعوب العربية. كانت أيام فيها أمل.. رغم المصاعب التي تلتها.. ورغم اننا في كل الثورات المشتعلة حاليا، نفتقد للأمل وللرؤية المستقبلية.

خريطة الطريق إلى السعادة

كان سعيداً المذيع على قناة أبو ظبي الأولى خليفة السويدي وهو يقدم ويعالج من خلال برنامجه 'خطوة' إشكالية السعادة الإنسانية أو لنقل تحديداً سعادة الفرد. استحضر حالة خاصة إلى الأستوديو كان حضورها مفيداً رغم سماعنا الصوت دون مشاهدة الشخصية. كذلك كان في الأستوديو شهادات أخرى ومختص في التحليل النفسي.
الا ان المذيع أو المختص في التحليل والإرشاد وقعا معاً في التبسيط. فهما تعاملا مع موضوع السعادة البشرية على أنها من صنع الإنسان نفسه وهو المسؤول أولاً وأخيراً عن إسعاد نفسه. وحتى الحالة التي كانت خلف الستارة في الأستوديو قال وبكل راحة بال: أشعر أحياناً بسعادة إنما مؤقتة. السعادة ليست سلعة. هي شعور يشبه الحب. لو كانت السعادة سلعة لاشتريتها دون تفكير كي أجرب هذا الشعور. وهنا يصل التحليل النفسي المرافق إلى أن الحالة التي أمامه: ترى السعادة أمراً مستحيلاً.
الغريب أن خليفة السويدي تواطأ بشكل كلي مع المحلل النفسي بطرح ما أسمياه الخلطة السرية للبنية التحية للسعادة. وبرأي المختص أن إزالة العقبات من طريق السعادة هي الأساس. أما تلك العقبات فهي: التمتع بحزن أقل وفرح أكثر. التخلي عن مشاعر عدم الرضا والمشاعر السلبية. التمتع بروح التسامح والصبر.
أما أسس السعادة المتينة بحسب المختص أو الخلطة السرية للسعادة فتبدأ بالتصالح مع الذات. وضع أهداف والعمل على تحقيقها مهما كانت سامية أو تافهة. جمع حصيلة من النجاحات وحمد الله عليها. الإيمان بالله وقضائه وقدره.
بعد هذه الأسس أو الأقانيم الأربعة للسعادة نسأل كل من السويدي والمختص النفسي: كيف لهذه الخلطة السرية أن تجد طريقها إلى قلوب ونفوس أكثر من 30 بالمئة من الشباب العربي يعانون البطالة وجلهم يحمل شهادات جامعية؟ هل جرّب هذا المختص خلطته السرية وخريطة طريقه على شاب تخطى عمر ال30 في الجزائر أو سوريا أو لبنان أو موريتانيا وهو لم يتمكن حتى اللحظة من تحصيل قوته من عرق جبينه؟ كيف للسعادة أن تتسلل إلى نفس هذا الشاب وأمثاله من الملايين من العاطلين عن العمل؟ وهل تذكرون البطالة المقنعة التي كان يعيشها الشهيد محمد البوعزيزي وأمثاله الآلاف في تونس وسواها من البلدان العربية؟
عندما انتهت الحلقة 'السعيدة' طلب خليفة السويدي 'زغرودة' من ضيوف الأستوديو تنبئ عن سعادتهم، ولم يفعلوا. وهكذا يمكننا القول أن الحلقة وتحليلاتها كانت في برج عاجي والناس في واد آخر. وهذا لا يعني أننا مناهضون للسعادة بل من دعاتها وعشاقها، لكن يستحيل تطبيق وصفة المختص بتخليص الشخص من العوامل السلبية التي تحول دونه ودون السعادة في زمن 21 يوماً. الموضوع أعقد بكثير يا سادة.

أيمن زبيب عاجز

نبقى في سيرة السعادة وفي الغرام الذي وقع فيه المغني المهضوم أيمن زبيب، لكن العين بصيرة واليد قصيرة. فأيمن يقدم مثالاً لآلاف العشاق العاجزين عن تأمين سقف يجمعهم بالحلال مع الحبيبة. وأيمن يقول ببراءة العاشق الولهان وباللهجة اللبنانية: شو بعملك أن حبيت ومش قادر إفتحلك بيت.. لا بيي مورتني ورتي ولا علمي كفيت.. شو بعملك هيدا وطنّا ناس بسمنة وناس بزيت.
هذا هو خطاب أيمن زبيب الذي يشكل لسان حال الآلاف الذي يصل بهم الحب إلى طريق مسدود لأن السقف ممنوع على فئة كبيرة من الشباب العربي. ذلك أن دخل الفرد أقل بما لا يقاس من متطلبات تجّار الأبنية. فهل في حالة أيمن زبيب تكون السعادة فرضاً وواجباً ليصنف وفق علم النفس الذي سمعناه على قناة أبو ظبي الأولى إيجابياً في مسلكه ومشاعره. ويقول أيمن زبيب: ولا علمي كفيت.. فمن قال لك يا عزيزي أيمن أن كل متعلم وصاحب شهادات في وطننا العربي مكانه محفوظ في العمل. نحن في أوطان الطاقات المهدورة لسوء التخطيط وسوء الحظ معاً، ولتهاون بمجابهة المشكلات الإجتماعية من قبل من يتولون مقاليد أمورنا، ومن يديرون البلاد والعباد.
إلى أن يجد أيمن زبيب بيتاً له ولحبيبته، نتمنى له ولكل الشباب العربي بحراً من الأمل بالغد، فمن دونه تفقد الحياة معناها.

البرلمانيون في كوريا الجنوبية والغاز المسيل للدموع

طرفة عالمية بإمتياز هذا البرلمان الكوري الجنوبي، فهو في كل مرحلة يتحفنا بجديد على صعيد المصارعة الحاصلة بين زملاء التشريع. جديد البرلمانيين الكوريين والذي تناقلته وكالات الأنباء منتصف هذا الأسبوع وبثته شاشات التلفزة كان في الإستفادة من قنابل الغاز المسيل للدموع التي تزودهم بها حليفتهم الولايات المتحدة الأمريكية. لقد كان الغاز المسيل للدموع سلاحاً داخل قاعة البرلمان. أما الأطرف من كل ذلك أن النواب إختلفوا فيما بينهم بشأن معاهدة مع الولايات المتحدة الأميركية نفسها. إحتكموا أولاً للسواعد والقبضات لكن لاحقاً صار الدق محشوراً، وكان لا بد من اللجوء إلى قنابل الغاز. هكذا أكمل جزء من النواب حفلة الصراع، وجزء أغمي عليه، وآخر تولّى مهمة الإسعاف والتهوية بما طالته يده. وربما يكون الدستور الكوري نفسه. ليس مهماً. المهم أن يستفيق النواب من غيبوبتهم للبحث في سبيل مصارعة آخر داخل قاعة التشريع. ونحن بالإنتظار وبمزيد من الشوق لنرى أين ستصبح المعاهدة مع الولايات المتحدة، وأين ستصبح كوريا الجنوبية بنتيجة هذه المعاهدة.
صحافية من لبنان
25 11 2011 القدس العربي
توقيع :عيسي عبد القادر
gazali

25-11-2011 11:48 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
زيدون احمد
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 28-06-2011
رقم العضوية : 71
المشاركات : 177
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 8-8-1980
قوة السمعة : 233
 offline 
look/images/icons/i1.gif احمد منصور يسلطن بلا حدود
شكرا لك أخي

تقبل مروري




الكلمات الدلالية
احمد ، منصور ، يسلطن ، بلا ، حدود ،


 







الساعة الآن 10:13 مساء