أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات بن ناصر، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


الرئيسية
نتائج البحث


نتائج البحث عن ردود العضو :عيسي عبد القادر
عدد النتائج (522) نتيجة
08-12-2012 08:11 مساء
icon ما حكم المذي وهل يجب غسل الثوب منه لمن يتكرر له الأمر كثيرا ؟ | الكاتب :عيسي عبد القادر |المنتدى: منتدى الإستفتاء (تحت إشراف أئمة مساجد)
 بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ص
نعم ادا يبس تفركه بين يديك فقط اما اذا كان لازال لم ييبس تغسله طبعا فانه نجس مع عدم الاكثار من التفكر والاقتراب من المثيرات
والله ورسوله اعلم
02-12-2012 07:45 مساء
icon صور لمسجد عقبة بن نافع -السوقر | الكاتب :عيسي عبد القادر |المنتدى: منتدى الصور والفيديوهات والصوتيات التذكارية
 بارك الله فيكم جميعا وشكرا لكم
26-11-2012 07:08 مساء
icon [ مجاب ] : هل يجوز للحائض أن تقرأ القرآن وتمس المصحف إذا كان بنية الحفظ ؟ | الكاتب :عيسي عبد القادر |المنتدى: منتدى الإستفتاء (تحت إشراف أئمة مساجد)
 قضية الحائل لم يقل بها الا قلة من العلماء ولذلك فهو تحصيل حاصل فما دام يجوز لها المس للضرورة المذكوره فالحائل وعدمه سواء 
والله اعلم
25-11-2012 09:55 صباحا
icon هل يجوز للحائض أن تقرأ القرآن وتمس المصحف إذا كان بنية الحفظ ؟ | الكاتب :عيسي عبد القادر |المنتدى: منتدى الإستفتاء (تحت إشراف أئمة مساجد)
 

[size=2]الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه لا يجوز للحائض مس المصحف، إذا كان ذلك بدون حاجة، وهذا قول جماهير علماء المذاهب الأربعة، وذلك لقوله تعالى: (لا يمسه إلا المطهرون)[الواقعة:56] ولقوله صلى الله عليه وسلم في كتاب عمرو بن حزم: "لا يمس القرآن إلا طاهر" رواه الحاكم وأحمد ومالك وغيرهم، وصححه الألباني.
وكذلك لا يجوز للحائض قراءة القرآن الكريم، في قول جماهير العلماء، ودليلهم في ذلك قول علي رضي الله عنه: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحجبه عن قراءة القرآن شيء إلا الجنابة) رواه أحمد وأبو داود والترمذي.
قال الجمهور: -ما كان علي-رضي الله عنه-ليقول هذا عن توهم أو ظن، وقالوا: الحائض مثل الجنب، بل حدثها أغلظ منه، فيجب منعها من قراءة القرآن، كما مُنع الجنب.
وذهب بعض العلماء إلى جواز قراءة القرآن للحائض دون الجنب، ومن هؤلاء ابن تيمية -رحمه الله- وهو مذهب مالك، ورواية عن أحمد، وهو أحد قولي الشافعي، وذلك بالاستحسان، لطول مقامها، بخلاف الجنب، فإنه يمكنه رفع حدثه متى شاء.
وهذا القول -وإن كان القائلون به أقل من القائلين بالأول- إلا أنه أقرب للصواب، لأن المرأة لو منعت من قراءة القرآن فترة الحيض، والتي قد تطول عند بعض النساء، كان ذلك داعياً إلى نسيانها ما تحفظه من كتاب الله خلال فترة الطهر، ولا يخفى ما في ذلك من انقطاعها عن هذا الكتاب المنزل ليتلى ويتدبر، وذهب بعضهم كذلك إلى جواز مس المصحف بحائل إن احتاجت لذلك، كحفظ ومراجعة ودراسة وتدريس، بل ذهب ابن تيمية -رحمه الله-إلى وجوب ذلك عليها إن غلب على ظنها النسيان إن لم تراجعه، كما نقل عنه المرداوي في الإنصاف: وهذا الذي نرى ترجيحه أيضاً.
والله أعلم.

[/size]

12-11-2012 08:04 مساء
icon يا طيبة أنشودة رائعة | الكاتب :عيسي عبد القادر |المنتدى: الأناشيد الإسلامية والوطنية الهادفة والأدعية
 شكرا اخي الكريم على المبادره الرائعة 704746
24-10-2012 08:08 صباحا
icon [ مجاب ] : حكم المشاريع التي تمولها اونساج؟ | الكاتب :عيسي عبد القادر |المنتدى: منتدى الإستفتاء (تحت إشراف أئمة مساجد)
 بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ص
(قال علماؤنا إن سبيل التوبة مما بيده من الأموال الحرام،إن كانت ربًا، فليردها على من أربى عليه، ويطلبه إن لميكن حاضرًا، فإن أيس من وجوده فليتصدق بذلك. وإن أخذبظلم، فليفعل كذلك في أمر من ظلمه، فإن التبس عليه الأمر،ولم يدرِ كم الحرام من الحلال مما بيده، فإنه يتحرى قدرما بيده مما يجب رده، حتى لا يشك أن ما يبقى قد خلص له،فيرده من ذلك الذي أزال عن يده إلى من عُرف ممن ظلمه أوأربى عليه، فإن أيس من وجوده تصدق به عنه، فإن أحاطتالمظالم بذمته، وعلم أنه وجب عليه من ذلك ما لا يطيقأداءه أبدًا لكثرته، فتوبته أن يزيل ما بيده أجمع، إماإلى المساكين، وإما إلى ما فيه صلاح المسلمين...)
وسئل الشيخ حامد العطار
سيدي المفتي:-
كنت أعمل موظفا في شركة خاصة، وكان موضعي في الشركة يتيحلي أن أحصل على الرشا والهدايا ، وفعلا ضعفت يدي فامتدتإلى هذا الحرام، فلم يكن عندي من التقوي ما يضعف يديويرعدها عن أن تمسك بالحرام .
وظللت أمد يدي ، وأغترف من الحرام ، وأرتوي منه ، فكل ماحولي يشجع على هذا الجو الفاسد.
والآن – يا سيدي- كبرت سني ، وخارت قوتي، واشتعل رأسيشيبا ، وأدركت أنني أخطو إلى قبري، ويوشك أن يوقفني ربيبين يديه ليسألني .
والآن أريد أن أتخفف من أوزاري، وأمحو سواد صحيفتي، فلستأقدر على أن ألقى ربي بهذه المعاصي ، فأي أرض تقلني ، وأيسماء تظلني إذا قال لي ربي : "اذهب لن أغفر لك"
فأود منك أن تدلني كيف أتخلص من هذه الأموال لألقى ربيوهو عني راض.
فاجاب الشيخ
إذا كانت هذه العمولات من حق الشركة فيجب إرجاعها للشركةنفسها، وليس شرطا أن تخبر الشركة بحقيقة الأمر، بل يمكنكأن تحتال في إيصالها إليهم بأي صورة من الصور .
وإذا كان الدافعون لها قد أخذوا حقوق غيرهم ، كأن تكونآثرتهم على غيرهم كما يحدث مثلا في عقود المناقصاتوالتوريدات فتكون هذه العمولات من حق المتضررين منالمقاولة فيجب التصدق بها حينئذ على الفقراءوالمساكين.
وأما إذا كانت الشركة هي التي تضررت من جراء تقديم من دفعلك ، بأن كنت فوت عليها العروض الأفضل والأرخص فحينئذتكون هذه الهدايا والرشا من حق الشركة .
يقول الإمام ابن القيم :-
إذا عاوض غيره معاوضة محرمة، وقبض العوض - كالزانية،والمغني، وبائع الخمر، وشاهد الزور ونحوهم - ثم تابوالعوض بيده، فقالت طائفة: يرده إلى مالكه، إذ هو عينماله، ولم يقبضه بإذن الشارع، ولا حصل لربه( أي لمالكه) فيمقابلته نفع مباح.
قالت طائفة: بل توبته بالتصدق به، ولا يدفعه إلى من أخذهمنه، وهو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية، وهو أصوبالقولين، فإن قابضه إنما قبضه ببذل مالكه له، ورضاهببذله، وقد استوفى عوضه المحرم، فكيف يجمع له بين العوضوالمعوض؟ انتهى.
واعلم أن المعصية التي يعقبها توبة تملك على صاحبهاأقطار نفسه، فتجعل اللسان مستغفرا، والقلب مكتويا،والنفس آسفة، والبدن مشفقا من مؤاخذة ربه، فيشتغلالإنسان بالتوبة والأوبة، ويفزعه ذنبه، وتؤرقه معصيتهفيوقف نفسه لإصلاح ما أفسد يكون ذنبا أفضل من الطاعة التيتوجب عجبا ورياء انتهى
والاصوب والله اعلم ان يعيد كل اموال الناس التي اخذهابغير حق ويتوب الى الله توبة نصوحا وما بقي معه منالاموال التي ليست من حقوق الناس فهي له حلا ل بعد التوبةان شاء الله .لقوله تعالى فمن جاءه موعظة من ربه فانتهىفله ماسلف وامره الى الله
لان ذلك ادعى الى التوبة والشارع متشوق لذلك
والله أعلم .

23-10-2012 08:27 صباحا
icon حكم المشاريع التي تمولها اونساج؟ | الكاتب :عيسي عبد القادر |المنتدى: منتدى الإستفتاء (تحت إشراف أئمة مساجد)
 بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ص 
1 اذا كانت هذه الوكاله لاتاخذ فوائد فهو جائز وهذا من باب المساعدة والاعانه التي امر بها الاسلام اما اذا كانت تاخذ فائدة ولو 05بالمائه كما ذكرت فهو ربا
2 الاموال التي تؤخذ من البنوك لتمويل المشاريع اذا كانت قرضا بفائدة ايضا فهي ربا
3مادمت قد انغمست في الربا فالجواب موجود في مسالة سابقة فعد اليه فهو مفصل هناك
والله ورسوله اعلم
16-10-2012 08:55 صباحا
icon هل يأثم من لم يضحي وهو قادر على الأضحية ؟ | الكاتب :عيسي عبد القادر |المنتدى: منتدى الإستفتاء (تحت إشراف أئمة مساجد)
 بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ص
فالذي عليه الجمهور من الصحابة والتابعين ومالك والشافعي والصاحبين أبي يوسف ومحمد بن الحسن على أن الأضحية سنة؛ لأنه ثبت في الأحاديث أن النبي صلى الله عليه وسلم ضحى عمن لم يضح من أمته، قالوا: وهذا يجزيءعن كل من لم يضح سواء كان متمكناً من الأضحية أو غير متمكن.

وذهب أبو حنيفة وبعض المالكية إلى وجوب
الأضحية لانها سنة مؤكدة عند جمهور العلماء وبناء على قولهم فإن تاركها لايأثم، ولكن يكره كراهة شديدة أن يترك الأضحية وهو قادر
عليه
ا. وذهببعض العلماء إلى أنها واجبة على القادر. وقولهم قوي كما دل
عليه
حديث"


من
وجد سعة ولم يضح فلا يقربنمصلانا
" [رواه أحمد وابن ماجة]
واستدلوا ايضابقوله تعالى: {فصل لربك وانحر}،
قال ابن حجر في الفتح كما من الشاملة :


" وكأنه ترجم بال
سنة
إشارة إلى مخالفة من قال بوجوبها قال بن حزم لا يصح عن أحد من الصحابة
أنها
واجبة وصح
أنها
غير واجبة عن الجمهور ولا خلاف في كونها من شرائع الدين وهي عند الشافعية والجمهور
سنة
مؤكدة
على
الكفاية وفي وجه للشافعية من فروض الكفاية وعن أبي حنيفة تجب
على
المقيم الموسر وعن مالك مثله في رواية لكن لم يقيد بالمقيم ونقل عن الأوزاعي وربيعة والليث مثله وخالف أبو يوسف من الحنفية وأشهب من المالكية فوافقا الجمهور وقال أحمد يكره تركها مع القدرة وعنه واجبة وعن محمد بن الحسن هي

سنة
غير مرخص في تركها قال الطحاوي وبه نأخذ وليس في الآثار ما يدل
على
وجوبها أه وأقرب ما يتمسك به للوجوب حديث أبي هريرة رفعه من وجد سعة فلم يضح فلا يقربن مصلانا أخرجه بن ماجة وأحمد ورجاله ثقات لكن اختلف في رفعه ووقفه والموقوف أشبه بالصواب قاله الطحاوي وغيره ومع ذلك فليس صريحا في الإيجاب قوله قال بن عمر هي
سنة
ومعروف وصله حماد بن سلمة في مصنفه بسند جيد إلى بن عمر وللترمذي محسنا من طريق جبلة بن سحيم إن رجلا سأل بن عمر عن الأضحية أهي واجبة فقال ضحى رسول الله صلى الله عليه و سلم والمسلمون بعده قال الترمذي العمل
على
هذا عند أهل العلم أن الأضحية ليست بواجبة " انتهى .


والراجح أنها
سنة
مؤكدة
على القادر ، ولا يأثم تاركها .


لكنه فوت على نفسه الاجر الكثير فلقد ورد ان الله يغفر لصاحبها باول قطرة من دمها وورد ان الله يكتب له بكل شعرة من صوفها حسنة
والله ورسوله اعلم

الصفحة 4 من 66 < 1 2 3 4 5 6 66 > الأخيرة »





الساعة الآن 08:44 صباحا