منتديات بن ناصر
موضوع بعنوان :يبدة يقطع فترة تأهيله ويحل بمدينة نابولي ... عطلة أم عمل؟!
الكاتب :عيسي بشرى


نشرت مواقع مقربة من نادي نابولي صورا لـ حسان يبدة التقطت غالبا نهاية الأسبوع الماضي بأحد المطاعم الشهيرة بالمدينة الإيطالية.

article-41898-0yy2

يبدة










حيث تواجد الدولي الجزائري هناك رفقة النجم
الأورغواياني إيديسون كافاني زميله السابق في الفريق فضلا عن السويسري
بليريم دزيمايلي الذي التحق بـ "الأزوري" خلال الفترة التي عرفت رحيل
الدولي الجزائري نحو نادي غرناطة الإسباني، وقد أثار تواجد يبدة المصاب في
نابولي تساؤلات عديدة لدى أنصار الفريق.
تواجده بمطعم يملكه أحد المقربين من النادي أثار تساؤلات كثيرة
وقضى
يبدة أمسية متميزة قبل أيام قليلة - مصادر قالت إنها ليلة الأربعاء إلى
الخميس الماضيين - وهذا بمطعم "لا بيازيتا" الذي يملكه فابيو سكوتو دي فيتا
العضو المقرب من إدارة نادي نابولي، ورغم أن صداقة وطيدة تجمع يبدة بالنجم
الأورغواياني إيديسون كافاني إلا أن الصحافة الإيطالية لم تصدق أن يبدة حل
بنابولي لقضاء أيام من الراحة، علما بأنّ برنامج إعادة تأهيل الدولي
الجزائري من إصابته هو حاليا قيد التطبيق، وعليه فقد تساءل الإيطاليون عن
سر ترك يبدة لتأهيله في مرحلة حاسمة للتواجد بنابولي تحديدا.
موقع "آريا نابولي": "يبدة هنا للراحة أم للعمل؟!"
كان
موقع "آريا نابولي" المتابع لكل جديد يتعلق بالفريق الأزرق السماوي قد
انفرد بنشر الصور التي أظهرت يبدة رفقة مناصرين لنادي نابولي، وقد تساءل عن
سر تنقل يبدة إلى المدينة رغم أنه طُرد سابقا من النادي حسب الموقع، حيث
نشر الموقع محللا وجهة نظره: "تشد مدينة نابولي عادة كل من يمثل فريقها حيث
نجد اللاعبين يحنون لها عقب انتقالهم عن الأزوري، لكن نعلم جميعا الطريقة
التي رحل بها يبدة عن النادي، لقد تم التخلي عنه بسهولة لذا فإن تواجده هنا
للراحة أو للعمل يبقى غير معروف".
أنصار الفريق لازالوا يطالبون بعودته
أنصار
نابولي من جانبهم رحّبوا كثيرا بفكرة عودة يبدة إلى صفوف الفريق بداية من
الموسم المقبل حيث أنهم لازالوا يعتبرون الفترة التي قضاها الموسم الماضي
باللون الأزرق السماوي ضمن أنجح صفقات "الأزوري" في السنوات الأخيرة، مع
العلم بأنّ كل من تعاقد معهم الفريق الموسم الجاري قصد شغل مكان يبدة – من
بينهم دزيمايلي الذي شوهد برفقة الدولي الجزائري – لم يصلوا إلى حجم
الجماهيرية التي نالها لاعب غرناطة حاليا، خاصة أنّ الجميع في نابولي لم
ينسوا كيف ثارت الجماهير في وجه المدرب والتر ماتزاري لدى تخليه عن يبدة في
أحد لقاءات الموسم الماضي.