تعليق واحد على “صور من مسجد الشيخ بسدات”

  1. السلام عليك يا شيخي العزيز. مهما قلنا فيك فالألفاظ محتشمة لأنها لن تبلغ مرادها من تجلية السر العظيم الذي انطوى بين ثنايا صدرك ..فما عسانا أن نقول أبقاك الله لنا ذخرا وسامحنا الله لأننا مقصرين في حقك… ..)عمر بولنوار

مرحبا, أضف مشاركتك هنا