أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات بن ناصر، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





الأحزاب المقاطعة للبرلمان تتهم وزير الداخلية

الجزائر: الأحزاب المقاطعة للبرلمان تتهم وزير الداخلية بتحويل النواب إلى موظفين في وزارته قيادي في الحزب الحاكم يحذر من ا ..



25-05-2012 10:46 صباحا
عيسي عبد القادر
rating
الأوسمة:4
وسام العطاء
وسام العطاء
وسام القلم المميز
وسام القلم المميز
وسام المشرف المميز
وسام المشرف المميز
وسام الإشراف
وسام الإشراف
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 31-10-2011
رقم العضوية : 176
المشاركات : 2102
الجنس : ذكر
الدعوات : 4
قوة السمعة : 7859
الدولة : الجزائر
 offline 
الجزائر: الأحزاب المقاطعة للبرلمان تتهم وزير الداخلية بتحويل النواب إلى موظفين في وزارته
قيادي في الحزب الحاكم يحذر من احتمال خسارة انتخابات البلديات والولايات في حال بقاء بلخادم في منصبه
كمال زايت

الجزائر ـ 'القدس العربي' من كمال زايت: قال موسى تواتي رئيس حزب الجبهة الوطنية الجزائرية إن الكلام الصادر عن وزير الداخلية دحو ولد قابلية أمس الأول بشأن دعوته للأحزاب المقاطعة لأعمال البرلمان للاستقالة يؤكد أن الوزير يتعامل مع النــواب على أنهم موظفين في وزارته.
وأضاف تواتي في تصريح لـ'القدس العربي' أن كلام وزير الداخلية مردود عليه، موضحا أن الطريقة التي تحدث بها الوزير عن النواب، وكلامه عن رواتبهم، وإمكانية تخفيضها، كله كلام يدخل في إطار هيمنة الجهاز التنفيذي على المؤسسة التشريعية، مع أن البرلمان هو المشرع وليس الحكومة، وأنه ليس من حق الوزير الحديث عن رواتب النواب والقول إنه يجب تخفيضها.
وأكد رئيس الجبهة الوطنية على أن النواب ليسوا موظفين في وزارة الداخلية يحاسبهم الوزير على الحضور والغياب، ويخصم لهم من رواتبهم على هذا الأمر، مشيرا إلى أن هذه النظرة الاستعلائية تؤكد صحة موقف الأحزاب الـ14 التي قررت التكتل ومقاطعة أعمال البرلمان الجديد، الذي ينتظر أن يتم تنصيبه السبت القادم.
وأشار المصدر ذاته إلى أن النواب المنتمين إلى الأحزاب الـ14 سيحضرون الجلسة الافتتاحية لتنصيب البرلمان لتثبيت عضويتهم، ولكنهم بعد ذلك سيقاطعون أعمال البرلمان، ولن يشاركوا في جلساته، ولا في هياكله الداخلية.
وذكر أن الأحزاب المقاطعة ماضية في فكرة تنصيب برلمان شعبي مواز للبرلمان الذي لا تعترف بشرعيته، وتعتبره نتاج التزوير الشامل الذي وقع في انتخابات العاشر من أيار (مايو)الحالي، موضحا أن وصف وزير الداخلية هذا الإجراء بالعمل غير القانوني كلام يلزمه لوحده، وأن الأحزاب المنضوية تحت لواء هذه المبادرة لن تسكت أمام التزوير الذي وقع، والذي كانت ضحيته.
جدير بالذكر أن وزير الداخلية والجماعات المحلية دحو ولد قابلية أدلى بتصريحات هاجم فيها الأحزاب التي قررت مقاطعة البرلمان، مؤكدا على أنه ما دامت هذه الأحزاب لا تعترف بشرعية البرلمان فما على نوابها إلا الاستقالة منه.
وأوضح الوزير أن مسألة مراجعة رواتب النواب، التي تبلغ حوالي 3000 دولار شهريا، واردة خلال الولاية البرلمانية الجديدة، وأن التخفيض سيكون في حدود 30 بالمائة، وأنه سيكون هناك ربط بين الراتب وبين حضور النواب ومشاركتهم الفعلية في أعمال وجلسات البرلمان.
الى ذلك حذر قيادي في جبهة التحرير الوطني الجزائرية الحاكمة من احتمال خسارة الحزب في انتخابات البلديات والولايات المقررة في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل في حال بقاء الأمين العام للحزب عبد العزيز بلخادم في منصبه.
وقال منسق حركة التقويم داخل جبهة التحرير (حركة مناوئة لبلخادم) عبد الكريم عبادة في حديث مع صحيفة 'الخبر' الجزائرية نشر امس الخميس ''إذا تحقق مسعى تنحية الأمين العام الحالي (بلخادم) سنذهب للقواعد ونجمع صف المناضلين '
وأضاف 'بعد الانتهاء من عملية تطبيع أوضاع الحزب سنذهب إلى ندوة وطنية للاستعداد للانتخابات المحلية، لأنه لا يمكن الذهاب لهذه الانتخابات وبلخادم في منصبه، فنحن نحتاج إلى برنامج وخطاب سياسي واضح، ثم ننتقل للإعداد للانتخابات الرئاسية (2014)'.
واتهم عبادة بلخادم 'بالإنفراد بالسلطة حيث كان وراء تغييب العمل الجماعي في الحزب''.
وقال ''إن رئيس الجمهورية (عبد العزيز بوتفليقة الرئيس الشرفي للجبهة) على اطلاع بما يجري داخل الحزب، ونحن لا نعارض الرئيس، ولكننا نطرح أساسيات تتعلق بأداء الحزب...والرئيس بوتفليقة لا يشرفه أن يعاير الناس حزبه على أنه حزب شكارة' وهو تعبير جزائري يدل على بيع مقاعد البرلمان بكيس كبير من المال.
وأشار إلى أن 'هناك أشخاص يطالبون باسترداد أموالهم بعدما خسروا في الانتخابات'' البرلمانية.
ورفض عبادة إرجاع فضل تحقيق جبهة التحرير لفوز ساحق في انتخابات البرلمان وحصولها على المرتبة الأولى بفارق كبير عن الأحزاب ( 221 مقعدا من أصل 462) إلى بلخادم.وقال ''إن ما حققه الحزب ليس من فضله، نحن نعارض الانحراف والأداء السيء في الحزب، أما الرئيس فهو رئيس كل الجزائريين'.
وتابع ''لا فضل لبلخادم فيها، وإن الجزائريين صوتوا على الحزب وليس على الأشخاص''.
وقال عبادة أن حركة التقويم 'لم تكن تتوقع الفوز العريض الذي عاد لجبهة التحرير' في انتخابات البرلمان.
وكان معارضو بلخادم أعلنوا قبل نحو أسبوع جمع 210 أصوات من الأعضاء القياديين في الجبهة لسحب الثقة من بلخادم في 16 حزيران (يونيو) المقبل في اجتماع اللجنة المركزية للحزب.
25 05 2012 القدس العربي
توقيع :عيسي عبد القادر
gazali

25-05-2012 11:58 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
مصفى 21
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 14-11-2011
رقم العضوية : 184
المشاركات : 185
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 248
 offline 
look/images/icons/i1.gif الأحزاب المقاطعة للبرلمان تتهم وزير الداخلية
الله يفضحهم




الكلمات الدلالية
الأحزاب ، المقاطعة ، للبرلمان ، تتهم ، وزير ، الداخلية ،


 







الساعة الآن 01:06 صباحا