أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات بن ناصر، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





أموات مسلحون

أموات مسلحون عزت القمحاوي البقاء للأعزل: إذا كان لابد من وصف الحياة بكلمة واحدة فهي amp;#39;التغيرamp;#39; ولابد أن تكو ..



07-01-2012 06:49 صباحا
عيسي عبد القادر
rating
الأوسمة:4
وسام العطاء
وسام العطاء
وسام القلم المميز
وسام القلم المميز
وسام المشرف المميز
وسام المشرف المميز
وسام الإشراف
وسام الإشراف
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 31-10-2011
رقم العضوية : 176
المشاركات : 2102
الجنس : ذكر
الدعوات : 4
قوة السمعة : 7859
الدولة : الجزائر
 offline 
أموات مسلحون
عزت القمحاوي

البقاء للأعزل:
إذا كان لابد من وصف الحياة بكلمة واحدة فهي 'التغير' ولابد أن تكون الكلمة الضد:'الثبات' هي الموت.
وما يجري في هذه البقعة الحزينة من العالم اليوم هو معركة بين ثبات الموت وتحولات الحياة. والغلبة في النهاية للحياة؛ لأنها تدرك ذاتها وتدرك العالم من حولها، بينما لا يدرك الميت نفسه أو ما حوله، ومن غياب الإدراك هذا سّلط الميت مبارك غازاته السامة ورصاصاته ضد الشباب الحي وواصل مسيرته عساكره دهسا للشباب وقنصنا وتسميما، وواصل علي عبدالله صالح الإطلاق على الثائرين ويواصل الأسد إبادته للحياة في سورية. وليس من نمل ينخر عصيا من حديد لكي يتدهور الميت ويدرك موته.
الحياة عزلاء لكنها ستنتصر؛ فكل الآليات بيد المستبدين الأموات لا تضمن تفوق الموت على الحياة. الفراعنة كانوا يذهبون إلى قبورهم الأفخم من قصور الدنيا بكل متاعهم، وعندما يتسلل لص إلى المقبرة لا يستطيع الفرعون الدفاع عن الذهب والحنطة والحرير الذي رافقه في موته، لأنه ببساطة ليس حيا. ومثل الفراعنة يفعل الثابتون على موتهم في قصور تتهدم تباعا تحت وقع أقدام أحياء، ليسوا لصوصا، بل أصحاب البلاد الأصليين.

الرجل البلوفر في امبابة:

ما إن رآني محمد مرتديا البلوفر، عندما ظهرت له على كاميرا 'سكايب' حتى ضحك. ونادرا ما نضحك هذه الأيام.
ـ انزع هذا البلوفر بسرعة، ألا تعرف ما يجري الآن في امبابة؟!
قال معابثا، بينما راح يخبرني أنه في هذه اللحظة بالذات ينسحب الفريق أحمد شفيق مطرودا من مؤتمر انتخابي عقده في حي امبابة.
وبفضل تويتر وفيس بوك ويوتيوب صرنا في قلب المؤتمر بالحي القاهري الشعبي. وشاهدنا كيف اضطر الرجل الذي يرتدي البلوفر 'الكنزة' إلى الرحيل عن منصة المؤتمر، على الرغم من أنه بدأ أمسيته بصلاة المغرب تقربا من سكان حي أعلن ذات مرة الانفصال وإقامة جمهورية إسلامية. ولم تشفع له صلاته عند المحتجين الذين رفعوا لافتات 'إمبابة حرة وشفيق بره' و'فين البنبوني؟' وغيرها من لافتات تُذكِر بالماضي القريب جدا عندما تم طرد شفيق من رئاسة الوزراء بفضل الضغط الشعبي على مجلس العسكر.
الرجل كان من زمرة الأموات المحيطين بالرئيس الميت، لكنه على عكس باقي الأموات كان يتمتع ببعض مظاهر الحياة، ومنها تمرده على قانون دولة الصبغة السوداء؛ فكان من القلة بيضاء ورمادية الشعر حول الرئيس الميت ذي الرأس الأكثر سوادا من أيامه.
لكن الشعر الرمادي لم يكن دليلا على إخلاص شفيق لمبدأ الحياة أو اعترافه بسنن التحول. كان يعالج أثر الزمن بطريقة أخرى؛ حيث يصر على ارتداء الملابس غير الرسمية (القمصان الشبابية والبلوفرات). وبهذه 'الكجولة' تصور نفسه حيا وتوهمه مبارك كذلك فأتى به رئيسا للوزراء لإنقاذ الحكم المتهاوي. لكنه عندما تكلم لم يتكلم إلا كرجل ميت عاجز عن إدراك التحولات. قال رجل البلوفر إنه مستعد لإبقاء ميدان التحرير مكانا للبوح كحديقة الهايدبارك الإنكليزية، وتفوق على الإنكليز بتعهده بإرسال الإفطار والبنبوني للثوار الشباب!
أسماه الشباب ـ الأعزل إلا من الحياة ـ في تدويناتهم 'الرجل البلوفر' ومثلما اقتلعوا البلوفر من الوزارة انتزعوه مساء الخميس من فوق منصة الخطابة. لكن الموتى لا يدركون موتهم، وسيظل البلوفر مصرا على أنه 'المرشح المحتمل' لرئاسة الجمهورية.

المرشح المحتمل للشنق:

ارتكبت الكثير من الأخطاء، ويمكن لحياتي إن اتسعت أياما أخرى أن تحتمل المزيد منها. ولن يضيرني أن يكون الإعلام الذي هلل لمرافعة النيابة ضد مبارك على صواب وأكون على خطأ وأن أرى قريبا حكما بالإعدام على الرجل الذي لم يزل يحكم مصر من سرير مرضه المختفي خلف ساتر من العسكر يشاغل الثوار.
المرافعة قوية نعم، وتطالب بإعدام مبارك ووزير داخليته نعم، لكن من أين جاءت هذه النيابة الآن ومتى كتبت هذه المرافعة؟!
المتهم هو المتهم والجرائم هي ذاتها والنظام القضائي عريق ولم يولد جهاز النيابة اليوم. على الأقل كانت النيابة موجودة في مايو عندما تقررت إحالة مبارك على مضض للمحاكمة التي أكدت للمصريين أنها مجرد مضيعة للوقت وأن كل ما فعله العسكر هو زيادة إنهاك الميزانية بتكاليف نقل المتهمين وتأمينهم وزيادة فرص القتل للشباب الغاضب من سير المحاكمة.
اليوم، بعد أن تداعى الشباب لثورة ثانية جاءت مرافعة النيابة. والنيابة هي جهة الادعاء نيابة عن المجتمع ومن الواجب والطبيعي أن تطالب بالعقوبة التي يتمناها المجتمع، لكن مطالبة الادعاء شيء والحكم شيء آخر.
كان بوسع محكمة ثورية أن تعدم مبارك مطمئنة الضمير على كل جرائمه منذ توحش هو وأسرته وليس على جرائم قتل الثوار في بضعة أيام فقط، لكن محاكمة مبارك تجري بالقوانين العادية في دولة مبارك. والعام الذي مضى تحت لافتة حكم العسكر جرى فيه فرم الوثائق في القصر الجمهوري وحرقها في مبنى أمن الدولة.
وهذا الفيلم كله يؤكد أن الأموات المدججين بالسلاح أموات حقا؛ حيث يعجزون عن إدراك حجم التحول في الوعي بمصر، ويصرون على أن الثورة انطلقت من روضة أطفال!
07 01 2012 القدس العربي
توقيع :عيسي عبد القادر
gazali

07-01-2012 11:43 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
موسى عكرم
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 01-11-2011
رقم العضوية : 178
المشاركات : 303
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 146
 offline 
look/images/icons/i1.gif أموات مسلحون
شكرا أخي




الكلمات الدلالية
أموات ، مسلحون ،


 







الساعة الآن 05:40 مساء